روابط للدخول

هولاند من اربيل:تحالف دولي يتبلور لمواجهة داعش


الرئيس بارزاني يستقبل الرئيس الفرنسي في مطار اربيل 12ايلول2014

الرئيس بارزاني يستقبل الرئيس الفرنسي في مطار اربيل 12ايلول2014

اعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ان تحالفا دوليا يتبلور لمواجهة (داعش) في العراق وسوريا، مشيرا الى ان فرنسا بصدد تدشين جسر جوي انساني لمساعدة النازحين الى اقليم كردستان.

وكان الرئيس الفرنسي هولاند وصل الى اقليم كردستان عصر الجمعة(12ايلول) في اطار زيارته للعراق وجرت له مراسيم استقبال رسمية في مطار اربيل الدولي وكان في مقدمة مستقبليه رئيس الاقليم مسعود بارزاني.

وبعدها زار هولاند كنسية مار يوسف في بلدة عنكاوا ذات الاغلبية المسيحية التي تأوي حاليا عشرات الأسر المسيحية النازحة من سهل نينوى بعد سيطرة مسلحي داعش على مدنهم وقراهم هناك.

واعلن الرئيس الفرنسي خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس الاقليم:هناك تحالف يتبلور من اجل تنسيق الجهودرالانسانية والامنية بين مختلف الدول، ولهذا الغرض سيعقد في باريس مؤتمر من اجل العراق، ومحاربة تنظيم داعش وسيشارك وفد من كردستان العراق في هذا المؤتمر.

وكشف الرئيس الفرنسي ان جسرا جويا سيقام بين دول اوروبية والعراق لمساعدة النازحين، موضحا قوله:نحن نعمل مع اوربا وسنستمر في تقديم المساعدة للنازحين وسنقيم جسرا جويا لهذا الغرض، ونحاول حل مسألة الأسر التي تريد اللجوء الى فرنسا ولهذا السبب عززنا قدرات القنصلية الفرنسية العامة في اربيل لمنح التاشيرات ووزارة الخارجية قد حددت المعايير التي تطبقها فرنسا لمح مثل هذه التاشيرات.

وأختتم الرئيس الفرنسي كلامه بالقول : اخير اريد ان اقول ان فرنسا حريصة على هذا التنوع والتعددية في منطقة الشرق الاوسط. وان المسيحيين والمسلمين والذين ينتمون الى ديانات اخرى كلهم يساهمون في ازدهار هذه المنطقة ولهذا يجب المحافظة عليهم وبعث الأمل فيهم.

رئيس الاقليم مسعود بارزاني أكد ان التصدي لهؤلاء الارهابيين يحتاج الى جهد مشترك، واضاف: لدينا مهمة اخرى هي اعادة النازحين الى مناطقهم. واقول انه بفضل سيادتكم والاصدقاء الاخرين فالمعادلة العسكرية ميدانيا قد تغيرت، والارهابيون حاليا في حالة تقهر، وقوات البيشمركة تحرز الانتصارات يوما بعد اخر. ونحن على ثقة تامة بانه بجهودنا المشتركة سنحقق ما هو في مصلحة جميع ابناء المنطقة، وفي مصلحة السلم والاستقرار.

واضاف بارزاني: اريد ان اؤكد اننا مصرون على محاربة هؤلاء الارهابيين وليس محاربتهم فقط، وانما اجتثاثهم، لانهم يشكلون خطرا وتهديدا على السلم والحياة في كل مكان.

XS
SM
MD
LG