روابط للدخول

دهوك: الدراسة متوقفة في اكثر من 500 مدرسة


اسرة نازحة تعيش في احدى المدارس

اسرة نازحة تعيش في احدى المدارس

انطلقت السنة الدراسية الجديدة في مدن اقليم كردستان، باستثناء دهوك التي ما تزال العملية التعليمية فيها شبه متوقفة نظرا لأن مئات المدارس تحولت الى مأوى للنازحين.

واعلن محافظ دهوك فرهاد الاتروشي: ان اكثر من 500 مدرسة مازالت تأوي ما يقرب من 130 الف نازح معظمهم من محافظة نينوى.

وناشد الاتروشي الحكومة الاتحادية التدخل السريع لايجاد حل مشكلة ايواء هؤلاء النازحين لكي لا يؤدي هذا الوضع الى فقد التلاميذ سنة دراسية.

واوضح الاتروشي ان وصول عدد كبير من النازحين الى محافظة دهوك اثر عليها من النواحي الاقتصادية والعمرانة والصحية، ومع بدء السنة الدراسية قد تؤثر على العملية التربوية ايضا، مشددا على ان السلطات المعنية سواء في بغداد أو الاقليم يجب ألاّ تتخذ موقف المتفرج من هذا الموضوع.

واضاف الاتروشي: رغم الجهود التي تبذلها حكومة الاقليم، إلاّ ان الموضوع بحاجة الى تدخل سريع من قبل الحكومة الاتحادية، التي تتحمل جزءً كبيرا من هذه المشكلة لأن النازحين الى دهوك هم من سكان محافظة نينوى.

الى ذلك قال عبد يوسف المدير العام للتربية في محافظة دهوك ان السنة الدراسية قد بدات في جميع مدن اقليم كردستان في العاشر من ايلول، إلاّ ان معظم الطلاب في محافظة دهوك محرومون من الدراسة نظرا لاشغال النازحين معظم المباني المدرسية.

وتمنى على السلطات المعنية العمل بسرعة من اجل افراغ المباني المدرسية لكي يتمكن التلاميذ وخاصة في اقضية دهوك وسميل وزاخو من الالتحاق بمدارسهم.

احمد عبد الله زبير مدير احدى مدارس دهوك قال "اليوم كان من المفترض ان نبدأ الدوام الرسمي، ونستقبل التلاميذ للبدء بالدراسة، إلاّ ان مدارسنا كلها مازالت تأوي عددا كبيرا من الأسر الايزيدية النازحة من قضاء سنجار.

ودعا زبير السلطات المعنية والمنظمات الدولية الى ضرورة الاسراع في انشاء مخيمات لايواء النازحين وتفريغ المدارس لكي يبدأ الدوام فيها.

يذكر ان اكثر من 500 الف تلميذ في محافظة دهوك ينتظرون العودة الى مدارسهم لبدء عامهم الدراسي الجديد.

XS
SM
MD
LG