روابط للدخول

البصرة تطالب بانصافها بحقيبة وزارية


حقل الرميلة النفطي في البصرة

حقل الرميلة النفطي في البصرة

منذ الاعلان عن مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة يتطرق البصريون المواطنون منهم والمسؤولون في احاديثهم الى ضرورة ان تأخذ البصرة استحقاقاتها وان يكلف احد ابنائها لاحدى الوزارات وان يتوقف تهميش المحافظة المنتجة للنفط والمنفذ البحري العراقي الوحيد.

وقال معاون محافظ البصرة معين الحسن ان المسؤولية تقع على عاتق اعضاء الكتل السياسية من ممثلي البصرة في البرلمان العراقي للمطالبة باستحقاقات المحافظة مشيرا الى ان البصرة قادرة على ان تشترك في الحكومة المركزية فضلا عن ان اشراكها يعتبر من باب الانصاف لها على حد قوله.

فيما قال نقيب المعلمين في البصرة جواد المريوش ان البصرة معروفة بكفاءاتها وهناك كثير من البصريين حصلوا على الاهتمام الكبير من قبل دول العالم الا انهم لم يحصلوا على فرصتهم في العراق مشيرا الى ان البصريين في الفترة المقبلة لا يمكن ان تكون محافظتهم ضرعا يحلب وظهرا يركب وحقا يسلب على حد قوله مؤكدا انهم سيدافعون عن استحقاقاتها امام تهميشها وسلب حقوقها بنفس القوة التي يدافعون فيها لصد الارهاب.

وقال الناشط المدني صفاء نسيم المالكي ان اعتماد الدولة في ميزانيتها على ثروات البصرة يمنح هذه المحافظة الحق في المطالبة باستحقاقاتها.

من جهته اكد النائب حسن خلاطي في تصريح لاذاعة العراق الحر ان ممثلي المحافظة في البرلمان سيعملون على ان تأخذ البصرة استحقاقاتها كاملة في الحكومة المقبلة مبينا ان ملف البصرة عاصمة العراق الاقتصادية واحد من الملفات التي سيتم فتحها في الدورة البرلمانية الحالية فضلا عن كثير من الحقوق التي لم تحصل عليها المحافظة.

XS
SM
MD
LG