روابط للدخول

يقع مخيم كرماوة في قرية (بيروز اوا) التي تبعد حوالي 30 كلم عن مدينة الموصل وقد لجأ اليها (2234) نازح غالبيتهم من ناحية زمار والقرى التابعة لها مع وجود اعداد من التركمان الذين نزحوا من حي الرشيدية في الموصل.

هؤلاء النازحون اشتكوا لإذاعة العراق الحر من قلة الخدمات التي تصل اليهم فهذا موسى خلف وهو رب لأسرة تتكون من سبعة افراد يقول "الخدمات قليلة والمنظمات لا تلبي احتياجاتنا ونحن بحاجة الى ماء ومبردات ونحن بحاجة ماسة الى بيئة نظيفة نعيش فيها وهناك عدد من المرضى الذين يحتاجون الى رعاية صحية مستمرة ومعوقون بحاجة الى تقديم خدمات خاصة بهم".

اما النازح ميسر رجب الذي قدم من حي الرشيدية في الموصل فقد قال "نحن نريد من الحكومة العراقية ان يتم تحرير الموصل كما تم تحرير قضاء آمرلي قبل ايام من يد مسلحي داعش كي نعود الى بيوتنا واراضينا التي نهبت".

من جهتها انتقدت النازحة نهى ناصر الخدمات الصحية التي تقدم لهم بقولها "لا يوجد لدينا اي مستوصف في المخيم ونحن بحاجة الى خدمات صحية وادوية اضافة الى ان المرافق الصحية والحمامات غير متوفرة للجميع ونحن بحاجة الى تحسين ارضية الخيام لأن التراب يدخل الى المخيم والاطفال عندما يمرضون يتم نقلهم الى مستشفى في الشيخان بواسطة الاسعاف فنطلب ان يتم انشاء مركز صحي خاص بالمخيم وأن يوفروا لنا الادوية".

من جهته اشار سليمان عيسى من ادارة المخيم الى ان المخيم يضم حوالي (400) عائلة قدمت من تلعفر والرشيدية وزمار واضاف "نحن نبذل ما بوسعنا من اجل تقديم الخدمات لهؤلاء النازحين فالكهرباء والماء متوفر لهم وهنالك منظمات تقدم لهم المواد الغذائية بشكل يومي كما ان الحاجيات المنزلية متوفرة لهؤلاء النازحين لكن ما زلنا بحاجة الى مساعدات اضافية من قبل المنظمات الدولية لأن دعم المنظمات قليل".

وبين عيسى انهم يعملون على "افتتاح مركز صحي خاص بالمخيم وذلك بالتنسيق مع المديرية العامة لصحة دهوك والمنظمات الدولية لتوفير المنتسبين والادوية والمستلزمات الطبية لهم".

يذكر ان مخيم كرماوة يقع بالقرب من ناحية باعدرة التابعة لقضاء الشيخان وهو يبعد حوالي 30 كلم عن مركز محافظة الموصل وهو الان تحت حماية قوات البيشمركة.

XS
SM
MD
LG