روابط للدخول

توقع مراقبون ان يؤدي تعثر تشكيل حكومة السليمانية المحلية منذ اربعة اشهر الى ازمة ادارية وسياسية في المحافظة.

ويرجع سبب تعثر تشكيل الحكومة الى تمسك كل من الاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة تغيير وهما الحزبان الفائزان في انتخابات نيسان الماضي بموقفهما ازاء احقية كل منهما بمنصب المحافظ على الرغم من الوساطات والمقترحات المقدمة من قبل احزاب اخرى في مجلس المحافظة لحل الازمة.

مسؤول المعهد الكوردي للانتخابات آرام جمال حذر في تصريحه لاذاعة العراق الكتل السياسية في مجلس المحافظة من مغبة تهميش ارادة واصوات الناخبين واعتماد المصالح الحزبية والتوافقات السياسية معيارا لتقاسم المناصب الادارية.

الى ذلك هددت منظمات مدنية باتخاذ موقف رادع من الكتل والاحزاب التي تتسبب في تأخير تشكيل الحكومة المحلية في المحافظة.

وأعَدّت هذه المنظمات برنامجا يتضمن عدة نشاطات منها اقامة اعتصامات وتظاهرات للضغط باتجاه تشكيل الحكومة المحلية باسرع وقت.

وحمّل اعضاء من الكتلتين الرئيسيتين في مجلس المحافظة: الاتحاد الوطني، وحركة تغيير بعضهما البعض مسؤولية تاخر حسم موضوع المناصب الادراية.

عضو المجلس عن حركة تغيير غالب محمد اشار الى ان كتلته احق بمنصب المحافظ لانها حصلت على اكبر عدد من الاصوات في انتخابات مجلس المحافظة.

واضاف ان كتلة تغيير لم تكن مع تاجيل حسم هذا الموضوع "ورفضنا مرارا تاجل انتخاب المحافظ ورئيس مجلس المحافظة لاننا نؤمن بان هذا التاخير يضر اولا واخيرا بمصلحة المواطنين. تغيير تعتبر منصب المحافظ من استحقاقها وفق نتائج الانتخابات وليس وفق المقاييس الحزبية، وعلى الجميع الخضوع لارادة المواطنين في اختيار ممثليهم".

بينما يرى الاتحاد الوطني الكوردستاني ان منصب محافظ السليمانية يجب ان يكون للكتلة الاكبر في مجلس المحافظة ووفقا للتحالفات بين الكتل السياسية.

عضو المجلس عن الاتحاد الوطني الكوردستاني هوشيار اسماعيل قال "ان الاتحاد ضد اي تاخير لهذا الموضوع. وقد ابدينا مرونة في التفاوض مع الكتل الاخرى بخصوص المناصب الادارية، وكبادرة حسن نية منا وافقنا على مقترح تقاسم منصب المحافظ مع حركة تغيير وننتظر مرشحي الحركة لهذه المناصب".

يشار الى ان حركة تغيير حصلت في انتخابات نيسان الماضي على 12 مقعدا من مجموع مقاعد مجلس المحافظة الـ 32 فيما حل الاتحاد الوطني ثانيا بـ11 مقعدا، والحزب الديمقراطي ثالثا بـ3 مقاعد، والاتحاد الاسلامي على مقعدين وكذلك الجماعة الاسلامية ولكل من التحالف الوطني الكوردستاني وقائمة الرافدين مقعد واحد.

XS
SM
MD
LG