روابط للدخول

الاتصالات تحمّل امانة بغداد مسؤولية تأخر تنفيذ الكابل الضوئي


أكدت الشركة العامة للاتصالات والبريد، إحدى تشكيلات وزارة الاتصالات، عدم قدرتها على استكمال العمل بمشروع الكابل الضوئي، الذي يمد مدينة بغداد بخدمة الانترنت، بسبب تقاطع اعمال الحفر والمد مع مشاريع امانة العاصمة.

وقال مدير الشركة صالح حسن علي لإذاعة العراق الحر إن "شركة الاتصالات بحاجة الى لجنة تنسيق تعمل على توزيع المهام بين امانة بغداد والوزارة من اجل استكمال العمل في كابل الالياف البصرية"، غير ان امانة بغداد حملت وزارة الاتصالات مسؤولية تأخير مد الكابل الضوئي.

وقال المتحدث باسم ألامانة حكيم عبد الزهرة أن "على الوزارات والدوائر التي تريد القيام باعمال حفر إبلاغ ألامانة مسبقا لتلافي حدوث مثل هذه التقطعات في العمل الخدمي"، مضيفا قوله "ان وزارة الاتصالات لم تباشر بعملها حسب الضوابط والاوقات المناسبة بسبب تأخر التخصيصات المالية".

الى ذلك اكد مدير المشاريع في هيئة خدمات بغداد عادل الساعدي "وجود لجنة لدى ألامانة تعمل على تنسيق العمل بين وزارتي الاتصالات والكهرباء من جهة، وبين الدوائر التابعة لأمانة بغداد من جهة أخرى"، لكنه كشف عن ان "اللجنة معطلة وغير مفعلة بشكل عملي".

يذكر أن الشركة العامة للإتصالات والبريد استكملت عملها بمشروع شبكة النفاذ الضوئي في محافظتي النجف الاشرف وميسان.

XS
SM
MD
LG