روابط للدخول

وزير كندي:نبذل ما بوسعنا لدعم اقليم كردستان في حربه ضد داعش


المؤتمر الصحفي المشترك لرئيس ديوان رئاسة الاقليم ووزير خارجية كندا

المؤتمر الصحفي المشترك لرئيس ديوان رئاسة الاقليم ووزير خارجية كندا

اعلن فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان العراق ان كميات من السلاح والعتاد وصلت الى الاقليم من دول العالم لدعم قوات البيشمركه، لكنه اشار الى وجود ثمة مشكلة لأن هذه المساعدات العسكرية تمر عبر بغداد.

وقال فؤاد حسين خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية كندا جون بيرد "لقد طلبت حكومة الاقليم من دول العالم مساعدة الاقليم عسكريا وانسانيا، ولكن لدينا مشكلة مع بغداد تتمثل في ان رئيس الوزراء نوري المالكي أمر بان تمر الطائرات المحملة بالاسلحة المخصصة للاقليم عبر بغداد".

الى ذلك قال وزير خارجية كندا جون بيرد ان بلاده تبذل كل ما في وسعها لدعم اقليم كردستان في حربه ضد (داعش)، مشيدا بدور الولايات المتحدة الامريكية في دعم العراق عسكريا، وتوفير غطاء جوي لضرب مواقع المسلحين واضاف "نعمل جميعا من اجل دعم العمل المشترك لتحقيق الاهداف المرجوة من الحرب ضد الارهاب، ونقدر الجهود الدولية وخاصة جهود اوباما في المساعدة والدعم".

واضاف: "بلادنا تدعم التعايش الاخوي السلمي، كما واننا خصصنا في بادئ الامر 15 مليون دولار لمساعدة النازحين، وبعد تزايد اعدادهم خصصنا 7 ملايين اخرى لتامين المواد والمستلزمات اليومية للنازحين، الذين يواجهون اوضاعا صعبة للغاية".

وتفقد وزير خارجية كندا خلال زيارته اقليم كردستان محور خازر الواقع بين اربيل والموصل واطلع عن كثب على اوضاع قوات البيشمركه هناك.

وكان رئيس وزراء فرنسا السابق فرانسوا فيون زار اقليم كردستان ايضا، واعلن خلال مؤتمر صحفي عقده في اربيل: لقد قمنا بثلاثة محاولات اولها اقترحنا على الحكومة الفرنسية تنظيم مؤتمر حول الوضع في كردستان والعراق وايصال المزيد من المساعدات الى منظمات المجتمع المدني لتستطيع تقديم مساعدات اكثر للنازحين.

والمحاولة الثانية دعونا الى تسليح البيشمركه لمواجهة خطر داعش و: نريد ان نقول للفرنسيين والاوربيين زودوا البيشمركه باسلحة متطورة لانهم في جبهات القتال ويواجهون العدو.

اما المحاولة الثالثة فهي دبلوماسية إذ نحاول دعوة دول الجوار العراقي والاقليمية مثل ايران والسعودية وتركيا الى المشاركة لايجاد حل سياسي لهذه القضية.

XS
SM
MD
LG