روابط للدخول

البرلمان العربي يجد إدانته لداعش ويطالب بالتصدي للإرهاب


مجلس جامعة الدول العربية

مجلس جامعة الدول العربية

جدد رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان إدانته الأعمال الإرهابية التي يقوم بها داعش في كل من العراق، وسوريا، ومحاولة ظهوره في بعض الأقطار العربية.

وقال الروان فى بيان أصدره الخميس إن "ثقافة الإرهاب والمجازر الجماعية، والقتل على الهوية، والممارسات اللااخلاقية التي تتبعها بعض التنظيمات باسم الدين لا تمس للدين بصلة وإنما تسيء له".

وأضاف الجروان أنه "يجب علينا جميعا التصدي لظاهرة الإرهاب منعا لانتشار هذا الفكر المقيت والهدام"، مشددا على "أهمية دور التربية السوية للأبناء"، داعيا "الآباء والأمهات إلى تثقيف أبنائهم وتحصينهم ضد هذه الأفكار الإرهابية الظلامية التي تناقض جميع الأديان بل وكل الأعراف الإنسانية والأخلاقية".

كما دعا وسائل الإعلام إلى "نشر الوعي في المجتمع العربي للتصدي لمثل هذه الثقافات المسيئة للبشرية جمعاء".

إلى ذلك نقلت وسائل إعلام محلية عن وزارة الداخلية المصرية أن "الأجهزة الأمنية بشمال سيناء تمكنت من الوصول إلى الخيوط الرئيسية لمنفذي مجزرة رفح الثالثة، التي وقعت يوم الثلاثاء الماضي، وأودت بحياة 11 من جهاز الشرطة، فى عملية غرب مدينة رفح"، ولفت البيان إلى أن "هناك عمليات موسعة بالتعاون مع القوات المسلحة سيتم تنفيذها ضد أوكار تلك الجماعات الإرهابية المسلحة خلال الأيام المقبلة".

وكشف البيان عن أن "أجهزة جمع المعلومات فى سيناء توصلت إلى الخلية الإرهابية الرئيسية التي تنطلق منها عمليات جماعة أنصار بيت المقدس، وحددت مواقعها التفصيلية بمعاونة كاملة من جهاز الأمن الوطني، وعناصر مديرية أمن شمال سيناء، موضحا أن الأيام المقبلة سوف تحكمها "حرب المعلومات" المتبادلة بين الأجهزة الأمنية بشمال سيناء والجماعات الإرهابية التي تعتمد على وسائل اتصال متقدمة".

وقال بيان أمني مصري أن "عددًا من المسلحين يستقلون سيارات دفع رباعي كانوا يختبئون فى مناطق أقصى جنوب الشيخ زويد أطلقوا النار تجاه القوات أثناء تحركاتها، وردت القوات بإطلاق نيران مكثف، وتمكنت الحملة الأمنية من قتل وإصابة عدد من المسلحين لم يتم حصرهم نهائيا".

وذكر البيان أنه "تم تفكيك عبوة ناسفة تزن ربع طن داخل نفق أسفل طريق رفح، وقامت بزرعها عناصر تكفيرية لاستهداف القوات الأمنية المصرية".

أخيرا استيقظ المصريون الخميس على شلل كامل في مختلف أوجه الحياة، إذ توقفت حركة القطارات، والبنوك، ومحطات الوقود، وذلك بعد انقطاع الكهرباء في معظم أنحاء الجمهورية لنحو أربع ساعات، كما توقف بث بعض القنوات الفضائية نتيجة انقطاع الكهرباء عن مدينة الإنتاج الإعلامي المصرية.

وقال بيان صدر عن شركة الكهرباء إن "عطلا فنيا مفاجئا وقع بالشبكة، ما نجم عنه توقف عدد كبير من وحدات الكهرباء وفصل التيار في معظم أنحاء الجمهورية".

وشكل رئيس الوزراء المصري لجنة لمتابعة الأعطال، ومحاسبة المسؤولين عنها فورا، وذلك بعد إجراء التحقيقات اللازمة.

XS
SM
MD
LG