روابط للدخول

فريق نسائي لمتابعة حالة الايزيديات والمسيحيات المختطفات


اعلن في اربيل عن تشكيل فريق نسائي يضم نشاطات بهدف الوصول الى الايزديات والمسيحيات المختطفات من قبل مسلحي (داعش).

فبعد سيطرة (داعش) على مناطق الايزيديين في سنجار والمسيحيين في سهل نينوى تحدثت انباء عن اختطاف مئات الفتيات والنساء والاطفال من قبل المسلحين.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الفريق النسائي اوضحت الناشطة مهاباد قرداغي: "قمنا بارسال رسالة الى خمسة من رؤساء الدول اولهم الرئيس اوباما من خلال ايميله الخاص، وكذلك بان كي مون الامين العام للامم المتحدة، ورئيس الاتحاد الاوربي، ورئيس جمهورية العراق ، ورئيس اقليم كردستان، وكذلك راينا القيام بحملة لجمع التواقيع لاطلاع العالم على ما حدث لشعبنا وخطر هذا التنظيم".

الى ذلك وفي تصريح لاذاعة العراق الحر اكدت الناشطة لنجة عبدالله مسؤولة منظمة (وارفين) لقضايا المرأة اهمية وجود فريق دائمي لمتابعة قضية النساء المختطفات. واضافت "لاجل الضغط على الحكومة الامريكية ومجلس الامن والجهات المعنية للاسراع في اتخاذ الاجراءات وايجاد مكان النساء عقدنا العديد من الاجتماعات، واكدنا ضرورة وجود فريق دائم لايصال المساعدات الى النساء المحرومات بسبب النزاعات والحروب".

واضافت لنجه عبدالله: "قمنا بمسح ميداني وزرنا المخيمات والتقينا بالعوائل التي على تواصل مع بناتهم المختطفات ويوميا يتواصلون مع عوائلهم وقمنا بايصال هذه المعلومات الى المنظمات الدولية والجهات المعنية".

وبحسب مسؤولة منظمة (وارفين) فان عددا من الفتيات المختطفات الايزديات عدن الى ذويهم في اقليم كردستان من خلال بعض رؤساء العشائر العربية في الموصل.

واضافت "عادت 17 فتاة وبعضهن بحالة نفسية غير مستقرة وعلى الاعلام مراعاة وضعهن النفسي وعدن عن طريق بعض العشائر العربية".

واشارت لنجه عبدالله الى ان وضع المختطفات يسوء يوما بعد يوم نظرا لتشديد الرقابة عليهن من قبل مسلحي داعش، موضحة "لقد صادرالمسلحون هواتفهن المحمولة ويتعرضن لمزيد من الضغط والمشكلة هي كيفية الوصول اليهن لانقاذهن".

XS
SM
MD
LG