روابط للدخول

مجلس الجامعة العربية يبدأ اجتماعاته ببحث ملف الإرهاب


عقد المندوبون الدائمون في جامعة الدول العربية الاجتماعات التمهيدية للاجتماع الدوري لوزراء الخارجية العرب وتتصدر جدول أعمالها مخاطر انتشار الإرهاب والجماعات المسلحة في العالم العربي وفي المقدمة منها تنظيم داعش في العراق وسوريا والتنظيمات الإرهابية في مصر وأبرزها جماعة أنصار بيت المقدس وجماعة الإخوان المسلمين التي تم حظرها في مصر وفي ودول عربية أخرى من بينها السعودية والإمارات وإدراجها ضمن الجماعات الإرهابية المسلحة.

واعترف الأمين العام لجامعة الدول العربية، الدكتور نبيل العربي في كلمة ألقاها في اجتماع المندوبين بـ" أن هناك غيابا لنظام أمني إقليمي عربي جماعي لمعالجة مثل هذه الإشكاليات والتحديات" داعيا مجلس الجامعة العربية إلى "اتخاذ إجراءات عملية لمواجهة مثل هذه التحديات خاصة وأن ميثاق الجامعة العربية لا يتضمن الآليات التي تتعامل مع مثل هذه الميليشيات العابرة للحدود"، على حد تعبيره.

وحذر العربي من "تنامي ظاهرة الإرهاب والجماعات المسلحة والتي باتت تهدد الأمن القومي العربي وكيانات المنطقة"، مشددا على أن "هذه الميليشيات وامتداداتها عبر الحدود الوطنية تؤثر على أمن وسيادة هذه الدول"، على حد قوله.

ونبه العربي في كلمته أمام افتتاح الدورة الـ142 لمجلس الجامعة العربية، والتي بدأت الأربعاء على مستوى المندوبين الدائمين إلى "النمو السرطاني للميليشيات الإرهابية التي ترفع شعارات دينية وعرقية ومذهبية وتنامي دور بعض القوى الإقليمية المجاورة للدول العربية للتأثير في هذه الأحداث".

من جهته أكد مندوب المغرب الدائم لدى الجامعة العربية بأن الدورة السابقة للمجلس والي ترأستها بلاده، "عالجت قضايا عربية كثيرة واهتمت بالعمل على إيجاد حلول ناجعة للازمات التي شهدتها أقطار عربية مثل ليبيا والعراق وذلك من أجل ضمان وحدة الصف العربي وتدارس أوجه الدعم العربي الذي يمكن تقديمه لهذه الدول"، على حد تعبيره.

ويحتل العراق وليبيا وسوريا أولوية على جدول أعمال مجلس الجامعة على المستوى الوزاري والذي سينعقد الأسبوع المقبل في القاهرة في مقر الأمانة العام لجامعة الدول العربية.

وأقر وزراء الخارجية تشكيل وفد وزاري لزيارة العراق في الفترة المقبلة لدعم تشكيل الحكومة العراقية الجديدة واستقرار الأوضاع بعد اختيار الرئيس ورئيس الوزراء الجديد إضافة إلى تشكيل وفد وزاري عربي لزيارة غزة وتقديم الدعم العربي للشعب الفلسطيني.

أخيرا أصيب ظهر الأربعاء ضابط وجندي بقوات أمن شمال سيناء إثر حادث إرهابي على طريق الشيخ زويد - العريش. وقال بيان للداخلية المصرية إن "مجهولين فجروا عبوة ناسفة أثناء مرور مدرعة بمنطقة الخروبة على طريق الشيخ زويد - العريش الامر الذي اسفر عن إصابة ضابط ومجند، وتم نقلهما إلى مستشفى العريش العسكري".

وتشهد منطقة شمال سيناء تصاعدا للعمليات الإرهابية المسلحة ضد قوات الجيش والشرطة إضافة إلى عمليات خطف لأهالي شمال سيناء بدعوى تعاملهم مع قوات الأمن تارة ومع الجانب الإسرائيلي تارة أخرى. ويتم إعدام المخطوفين ذبحا من قبل الخاطفين المنتمين إلى جماعات مسلحة.

XS
SM
MD
LG