روابط للدخول

مجلس ديالى: 80% من النازحين عادوا الى مركز المنصورية


أضرار في قرية شروين في ديالى

أضرار في قرية شروين في ديالى

شهدت ناحية المنصورية التابعة لقضاء الخالص (45 كم شمال بعقوبة) خلال الاسابيع القليلة الماضية اوضاعا امنية متردية تمثلت بسيطرة تنظيم داعش على عدد من القرى المحيطة بمركز الناحية، الامر الذي دفع المئات من العائلات الى النزوح الى مناطق اخرى خارج الناحية.

هذه الاسر بدأت بالعودة الى اماكن سكنها الاصلية مؤخرا رغم استمرار هيمنة تنظيم الدولة الاسلامية على معظم القرى التي تشكل طوقا يحيط بمركز ناحية المنصورية.

وقال عضو مجلس محافظة ديالى عبد الخالق العزاوي ان 80% من العائلات النازحة من ناحية المنصورية قد عادت الى مساكنها في مركز الناحية التي يبلغ تعدادها السكاني 21 الف نسمة وذلك بعد استقرار الاوضاع الامنية فيها وعودة التيار الكهربائي وقدر العزاوي قيمة الاضرار التي لحقت بالمباني والممتلكات العامة والخاصة بعشرة مليارات دينار.


وقد سيطر مسلحون قبل بضعة اسابيع على عدد من القرى المحيطة بناحية المنصورية وسيطروا كذلك على سد حمرين وحقل المنصورية الغازي قبل ان تتمكن القوات الامنية بعد ساعات من تحرير السد وحقل الغاز.
الا ان الكثير من القرى التي تشكل طوقا حول مركز الناحية ما تزال بيد تنظيم الدولة الاسلامية.
المواطن ابو خليل طالب القوات الامنية بالاسراع بتحرير القرى من سطوة المسلحين وقال إن بعض القرى ما تزال تحت سيطرة تنظيم داعش وهي قرى منصورية الجبل والدواليب وشروين والعرابضة والمجاريين.
ابو خليل قال ايضا إن البساتين والمزارع في هذه القرى قد اصابها الضرر الكبير جراء عدم تمكن الكثيرين من الوصول اليها.

اما المواطن نور الدين الجبوري فبين ان اغلب سكنة القرى الزراعية المحيطة بناحية المنصورية هم اليوم مهجرون ووصف اوضاعهم المعيشية بالقول إنها صعبة للغاية.


بدوره بين عضو المجلس عبد الخالق العزاوي ان هنالك اتفاق مع القوات الامنية حول ضرورة تطهير القرى المحيطة بناحية المنصورية من تنظيم داعش الا ان هنالك اولويات في العمل الامني وفق ترتيب المهم ثم الاقل اهمية، حسب قوله.

XS
SM
MD
LG