روابط للدخول

كشفت وزارة حقوق الانسان عن ان بعثة الامم المتحدة الخاصة بالتحقيق في جرائم تنظيم الدولة الاسلامية في العراق ستقوم بلقاء عدد من الطلبة الناجين من معسكر سبايكر واهالي امرلي والمدن التي سيطر عليها التنظيم.

وقال المتحدث باسم الوزارة كامل امين في حديثه لاذاعة العراق الحر ان "وزارة حقوق الانسان ستزود بعثة التحقيق الاممية بالوثائق والتقارير التي اعدتها الجهات الحكومية والمنظمات الدولية والمحلية في العراق" مؤكدا ان "نتائج التحقيق ستخدم موقف العراق دوليا في محاسبة عناصر تنظيم الدولة الاسلامية والدول او الجهات الداعمة له".

في السياق ذاته انتقد عضو المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان مسرور اسود موافقة العراق على ارسال بعثة اممية للتحقيق بجرائم تنظيم الدولة الاسلامية في العراق، واصفا ذلك بكونه انتهاك لسيادة الدولة العراقية.

الى ذلك، اوضحت الناشطة في مجال حقوق الانسان فاتن عبد الاله، ان "قرار الامم المتحدة تشكيل بعثة دولية للتحقيق في جرائم تنظيم الدولة الاسلامية جاء بسبب عدم قيام بعثة الامم المتحدة في العراق يونامي بواجباتها في الكشف والتحقيق عن جرائم التنظيم".

وكان مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة قد اعلن في الاول من ايلول الحالي عن ارسال بعثة للتحقيق في الانتهاكات التي ارتكبها تنظيم الدولة الاسلامية في العراق، في وقت اعتبر المجلس تلك الانتهاكات جرائم دولية، معتبرا ان التنظيم يمثل خطراً عالمياً ويهدد امن وسيادة العراق.

XS
SM
MD
LG