روابط للدخول

كشفت وزارة التخطيط عن احتمال ارتفاع نسبة الفقر في العراق الى 30 بالمائة بسبب الأوضاع الأمنية الراهنة عقب سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية على عدد من المدن العراقية ونزوح اهلها الى مناطق اخرى.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي في حديثه لأذاعه العراق الحر ان "استمرار نزوح العوائل من بعض المحافظات الشمالية والغربية على خلفية الاحداث الامنية فيها أدى الى تسجيل أكثر من مليون و600 الف نازح يعانون lمن اوضاع اقتصادية وانسانية صعبة للغاية".

وشدد خبراء اقتصاديون من جانبهم على ضرورة اتخاذ جملة من الاجراءات للحيلولة دون ارتفاع نسبة الفقر مجددا بعد ان انخفضت الى الـ 18 بالمائة.

أكد الخبير الاقتصادي باسم جميل انطون على اهمية ايجاد فرص عمل للشباب النازحين، والعمل على تحسين الخدمات الطبية وانشاء مجمعات سكنية في مدن النازحين الاصلية بعد تطهيرها من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، لافتا الى ان ارتفاع نسب الفقر مجددا سيُفشل جميع الخطط التي نفذها العراق لمحاربة الفقر فيه.

الخبير الاقتصادي فالح علوان أشار الى أن "مؤشر الفقر في البلد قد يرتفع الى اكثر من 30 بالمائة" داعيا وزارة التخطيط الى العمل مع الوزارات الاخرى لتدارك ارتفاع نسب الفقر، والعمل على اطلاق استراتيجية جديدة للقضاء عليه.

وتسببت سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية عقب العاشر من حزيران 2014 الماضي على عدد من المدن في المحافظات الشمالية والغربية، وما رافقها من عمليات عنف وتهجير، الى نزوح اعداد كبيرة من العوائل الى المحافظات الجنوبية والوسطى وترك اعمالهم ومنازلهم.

XS
SM
MD
LG