روابط للدخول

مراقب: ضبابية الستراتيجية الامريكية تشجع داعش على التمدد


تباينت اراء عدد من المراقبين حول تصريحات الرئيس الامريكي بارك اوباما الاخيرة، واعترافه بعدم امتلاكه ستراتيجية معينة لمواجهة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

وقال عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي ان "الولايات المتحدة ستستمر بطلعاتها الجوية لضرب اوكار تنظيم الدولة الاسلامية في العراق" مشيرا الى ان "واشنطن تبحث عن وسيلة لاضعاف التنظيم، من خلال اقامة حلف مع دول المنطقة العربية".

فيما اشار مدير المركز الجمهوري للبحوث الامنية والستراتيجية معتز محي الى ان "عدم وجود رؤية لدى الحكومة الامريكية لمواجهة تنظيم الدولة الاسلامية ولد انتقادات داخل الكونغرس الامريكي تجاه ادارة الرئيس اوباما" مضيفا بالقول ان "الكونغرس الامريكي يصف خطوات الحكومة الامريكية في عملية القضاء على تنظيم الدولة الاسلامية بالبطيئة".

في السياق ذاته اوضح المحلل السياسي واثق الهاشمي بان "ضبابية الستراتيجية الامريكية لصد تنظيم الدولة الاسلامية يعطي الضوء الاخضر لهذا التنظيم بالتوسع الى دول عربية اخرى" لافتا الى ان "الولايات المتحدة فشلت في صد خطر ارهاب تلك التنظيمات المتنامي في العالم".

وكان الرئيس الاميركي بارك اوباما اعلن في الثامن والعشرين من اب الحالي ان خطر تنظيم الدولة الاسلامية لايمكن ان يحل من خلال المحاولات العسكرية فقط ويتطلب جوانب سياسية ودبلوماسية ايضا، في وقت يقوم وزير الخارجية الامريكية جون كيري، بجولة في المنطقة العربية لتامين تحالف لمواجهة التنظيم.

XS
SM
MD
LG