روابط للدخول

خلال الايام المنصرمة، نجحت قوات البيشمركة مدعومة بالطيران الاميريكي في تحرير العديد من القرى المسيحية والايزيدية في منطقة سهل نينوى وقضاء الشيخان من سيطرة مسلحي (داعش) وقامت المؤسسات الخدمية في محافظة دهوك بايصال الخدمات الضرورية الى هذه المناطق مثل الماء والكهرباء وذلك لتشجيع المواطنين النازحين على العودة الى مناطقهم.

كمال محمد مدير عام كهرباء دهوك اوضح في حديث مع اذاعة العراق الحر انهم قاموا بتصليح خطوط الكهرباء في هذه المناطق وايصال الكهرباء اليها وقال "قمنا بتشكيل سبع فرق لإيصال الكهرباء مرة ثانية الى مجمع الرسالة وقرية ختارى وتلسقوف وتل عدس وبقية القرى التي تم استردادها من مسلحي داعش وتأتي هذه الخطوة لتوفير الخدمات للمواطنين الذين نزحوا منها قبل ايام".

ولكن، ورغم ايصال هذه الخدمات لهذه القرى والمجمعات الا ان الكثير من النازحين يأبون العودة الى منازلهم خوفا من عودة المسلحين.

السيدة داليا شمعون التي نزحت من تلسقوف تقول "انا لا اريد العودة لأنه لم يبق لنا شئ هناك كما اننا نخاف ان يهاجمنا مسلحو (داعش) مرة اخرى فيفعلوا بنا مثلما فعلوا باهالي سنجار".

من جهة اخرى اكد اشور سركون مدير الجمعية الخيرية الاشورية ان "غالبية النازحين من المسيحيين والايزيدين لا ينوون العودة الى مناطقهم في ظل الظروف الحالية واستمرار تواجد مسلحي (داعش) في مدينة الموصل".

وبين سركون ان الضمان الوحيد الذي قد يجعل هؤلاء النازحين يعودون الى مناطقهم هو "وجود ضمانات دولية توفر الحماية لهؤلاء النازحين لأنهم فقدوا الثقة بكل من الجيش العراقي وقوات البيشمركة كما ان الامان في هذه المناطق ما زال مفقودا حيث تعرضت منازلهم الى السلب والنهب والهدم كما يجب طرد مسلحي داعش الذين يشكلون مصدر رعب بالنسبة لهم".

يذكر ان العديد من القرى والقصبات الايزيدية والمسيحية ما زالت تحت سيطرة مسلحي داعش وقد استطاعت قوات البيشمركة خلال الايام القليلة الماضية استرداد الكثير من هذه القرى في مناطق الشيخان وزمار وتلكيف بدعم جوي امريكي والمعارك ما زالت مستمرة لحد الان.

XS
SM
MD
LG