روابط للدخول

دعوة لتحويل سنجار الى وحدة مستقلة تحت حماية دولية


نازحون من سنجار في دهوك

نازحون من سنجار في دهوك

دعا مركز لالش الثقافي الخاص بالايزيدين الى تحويل منطقة سنجار الى وحدة ادارية مستقلة لضمان عودة النازحين اليها وعدم تكرار ما حدث مستقبلاً.

ويقول مسؤول العلاقات العامة في المركز رشيد ميرزا ان معظم النازحين لا يرغبون في العودة الى سنجار مرة اخرى بعدما فقدوا الثقة بمعظم الكتل والاطراف الموجودة هناك بعد المأساة الاخيرة التي تعرضوا لها، مضيفاً في حديث مع اذاعة العراق الحر ان مركز لالش طلب من الحكومة العراقية والمجتمع الدولي تحويل قضاء سنجار الى وحدة ادارية مستقلة مرتبطة ادارياً بحكومة اقليم كردستان العراق وتكون تحت الحماية الدولية.

وبين ميرزا ان سنجار عانت كثيرا جرّاء الازدواجية الادارية التي كانت سائدة فيها، موضحاً ان السبب الذي دفعهم لربطها باقليم كردستان العراق يتمثل في أن معظم المراقد والمزارات الايزيدية، ومن ضمنها معبد لالش الايزيدي يخضع لسلطة الإقليم.

من جهته بيّن الكاتب والناشط الايزيدي خيري ابراهيم ان الايزيدين يعانون من مشاكل عديدة، وخاصة بعد التجربة المريرة التي مروا بها في سنجار، مشيراً الى انهم فقدوا الثقة بكل الموجودين الان على الساحة السياسية ويرغبون في الهجرة الى خارج العراق.

وبين ابراهيم ان انشاء منطقة آمنة للايزيديين في سنجار قد يدفع بالكثير من العوائل الايزيدية للعودة الى قراهم وبيوتهم، ولا سيما ان الاوضاع الانسانية الان التي يمرون بها في مدن اقليم كردستان غير جيدة فمعظمهم يعيشون في المباني المدرسية وهياكل المباني وعلى الطرقات

ويطالب نازحون ايزيديون المجتمع الدولي بتأمين طريق لهم للخروج من العراق والهجرة الى اي دولة اخرى، وتقول ابو زيرو التي نزحت من سنجار: " نحن لا نريد العودة، ونخشى العودة الى سنجار، لأن مسلحي تنظيم داعش يحاربونا ويقتلون اولادنا ونساءنا ويفرضون علينا ان نغير ديننا الى الاسلام".

يذكر انه نحو 750 الف نازح كانوا قدموا باتجاه محافظة دهوك من سنجار وتلكيف والشيخان بعدما سيطر مسلحو تنظيم "داعش" على مدن وقصبات في هذه الاقضية قبل عشرة ايام.

XS
SM
MD
LG