روابط للدخول

أوباما: سنعاقب داعش والعدالة ســتُطبّق بحق مَن يؤذون الأميركيين


تعهد الرئيس باراك أوباما بمعاقبة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية قتلة الصحفي الأميركي جيمس فولي. وقال في مؤتمر للرابطة الأميركية لقدامى المحاربين في تشارلوت بولاية نورث كارولاينا الثلاثاء "أميركا لا تَــنسى .. باعُنا طويل.. ونحن نتحلّى بالصبر .. والعدالة سَــــــــــتُطــــــبّق"، مؤكداً أنه سيفعل كل ما هو ضروري لملاحقة من يؤذون الأميركيين.

وأضاف أوباما:

"لقد أثبتنا مرةً بعد أخرى بأننا سوف نفعل ما هو ضروري للقبض على أولئك الذين يؤذون الأميركيين ولملاحقة أولئك الذين يؤذون الأميركيين. وسوف نواصل اتخاذ الإجراء المباشر حينما يلزم الأمر لحماية مواطنينا والدفاع عن بلادنا. واستئصال سرطان مثل داعش لن يكون سهلاً ولن يكون سريعاً"، بحسب تعبيره.

أوباما عاد إلى البيت الأبيض في وقت لاحق واجتمع مع وزير الخارجية جون كيري ونائب الرئيس جو بايدن. وكان تنظيم الدولة الإسلامية على جدول أعمال محادثاتهم.

الرئيس الأميركي أمَر بتوجيه ضربات جوية تُـــــــنفّــذ منذ 8 آب ضد هذه الجماعة في العراق.

وجاء في تقرير بثته وكالة رويترز للأنباء أنه بينما كان أوباما يتحدث الثلاثاء كانت الولايات المتحدة تُـحرّك طلعات استطلاعية فوق سوريا للتعرف على أهداف تحسّــــباً لصدور قرار رئاسي بشنّ ضربات جوية على أهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية هناك.

إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG