روابط للدخول

محافظ ديالى: اعتقال متهمين بحادثة "مصعب بن عمير"


أعلن محافظ ديالى عامر المجمعي عن اعتقال ثلاثة أشقاء من عشيرة "الزركوش" قال إنهم متورطون بتنفيذ حادثة مسجد مصعب بن عمير بشمال المقدادية قبل أيام، والتي راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى.

ويأتي هذا الإعلان في وقت زار وفد عشائري قرية "امام ويس"، التي ينتمي إليها الضحايا، وكذلك قرية "الزركوش" المجاورة التي ينتمي إليها المعتقلون الثلاثة، بهدف ترطيب الاجواء بينهما.

وضم الوفد شيوخ عشائر ووجهاء في المحافظة، وقال الشيخ بلاسم اليحيى الحسن، شيخ قبيلة "بني تميم" في ديالى، ان الزيارة جاءت لاداء واجب العزاء ولقاء شيوخ عشيرة "بني ويس" للحديث معهم حول ضرورة ضبط النفس، وكذلك لترطيب الاجواء، وذلك بعد مرور ايام على حادثة المسجد.

من جهته طالب الشيخ مطلك تركي، شيخ عشيرة "الندة" في المحافظة، اللجنة المكلفة بالتحقيق بكشف اسماء الجناة وإحالتهم الى القضاء، مبيناً ان هناك جهود حثيثة من قبل شيوخ العشائر في المحافظة لتهدئة الموقف والوصول الى حل عشائري يرضي الطرفين.

وكان مسلحون اقدموا الجمعة (22 آب 2014) على اقتحام مسجد مصعب بن عمير في قرية امام ويس شمال المقدادية، وفتحوا النار على المصلين خلال صلاة الجمعة، ما ادى الى مقتل 73 شخصاً واصابة 20 اخرين بجروح، بحسب عدد من المواطنين.

ويقول الشيخ خليل ابراهيم، شيخ عشيرة بني ويس، ان ذوي الضحايا يطالبون بإنزال العقاب بحق الجناة وفق القانون العراقي ووفق العرف العشائري، داعياً الى تسليم المتهمين بحادثة مصعب بن عمير الى القضاء والتبرؤ منهم من قبل عشيرتهم، فيما قال الشيخ صمد سالار، شيخ عشيرة الزركوش، انه مع الإجراءات القانونية، في حال وجود دلائل تثبت تورط عدد من افراد عشيرته بمقتل المصلين في الحادثة.

XS
SM
MD
LG