روابط للدخول

السيسي: قادرون على سحق "داعش"


محتجون موالون لجماعة الأخوان المسلمين يحرقون إطارات السيارات في القاهرة

محتجون موالون لجماعة الأخوان المسلمين يحرقون إطارات السيارات في القاهرة

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن مصر لن تسمح للإرهاب بالنيل منها، وشدد على أن البلاد بوحدتها وتماسك شعبها خلف القوات المسلحة قادرة على سحق تنظيم "داعش" ومثيلاتها إذا اقتربت من مصر، على حد تعبيره.

وفي لقائه مع رؤساء تحرير الصحف المصرية، نفى السيسي ما رددته جماعات مسلحة في ليبيا أن تكون مصر قد شاركت في أي عمليات داخل ليبيا، وقال إن مصر ليس لديها "قوات خارج حدودنا حتى الآن ولا أي قوات خارج أراضيها"، على حد تعبيره.

وفي السياق استقبل السيسي وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، والذي بحث مع الرئيس المصر تطورات الأوضاع في المنطقة خاصة العراق وسوريا، وغزة وليبيا.

ووفق الرئاسة المصرية فإن اللقاء جاء في سياق حرص مصر على تطوير علاقاتها الثنائية مع الجزائر كعلاقات إستراتيجية تأخذ في الاعتبار، ضمن أمور أخرى، أهمية العمل سوياً على تحقيق السلم والأمن الإقليمي.

وفي الملف العراقي أعرب المتحدث الرئاسي المصري إيهاب بدوي عن أمله في أن "يتمكن العراق من مواجهة ما لديه من تحديات، وأن تتمكن الأطياف السياسية العراقية المختلفة من تضييق فجوة الخلافات فيما بينها وأن تجتمع رؤاها".

واعتبر بدوي أن "الأمة العربية الآن في أزمة، وأنه يتعين على الدول التي مازالت محتفظة بمقومات الدولة أن تضطلع بمسؤوليتها التاريخية إزاء حفظ الأمن القومي العربي، وصون مقدرات الدول العربية التي تواجه أزمات تهدد وجودها"، على حد تعبيره.

إلى ذلك أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن مشروع قناة السويس الجديدة، والتي ستكون موازية للقناة الحالية سيواكبها مشروعات تنموية طموحة، وعلى رأسها استزراع مليون فدان وإقامة شبكة طرق هائلة لتوفير الظروف المواتية لجذب الاستثمارات، وقال إن هذه المشروعات تهدف إلى "مكافحة الفقر والعوز في مصر".

وكانت مصر قد أعلنت عن تقليص زمن العمل في حفر القناة الجديدة من ثلاث سنوات إلى سنة واحدة.

وتولت الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة المصرية تنفيذ عمليات الحفر بالقناة الجديدة، بالتعاون مع عدد كبير من شركات الحفر المصرية، وأعلن الجيش المصري أنه سيتم الانتهاء من حفر القناة في الموعد المحدد لها بعد عام من الآن.

XS
SM
MD
LG