روابط للدخول

السماوة: المركز العراقي للسينما يستأنف عروضه


عرض فلم في المركز السينمائي الشاب في السماوة

عرض فلم في المركز السينمائي الشاب في السماوة

بعد توقف بسبب الأوضاع الراهنة التي تمر بها البلاد، إستأنف المركز العراقي للسينما في السماوة نشاطاته بتقديم فلمين أحدهما مصري والآخر عراقي.

وقال مدير المركز السينمائي الشاب مصطفى الأجودي ان المركز الذي أسسه عدد من الشباب العاشقين للسينما إستطاع في الفترة الماضية تقديم عروض لأفلام عراقية وعربية إسبوعية منتظمة، مضيفاً في حديث لإذاعة العراق الحر: "لدينا تعاون مع مؤسسات سينمائية مصرية ومغربية حول تبادل العروض، ونحن نفذنا من جانبنا بعرض أفلام مصرية وننتظر أن تعرض بعد السابع من الشهر المقبل أفلامنا بدار الأوبرا المصرية من قبل جمعية السينمائيين المصريين المستقلين".

وعرض المركز في أمسية فيلمين؛ الأول مصري بعنوان (صورة وبرواز)، والآخر عراقي للمخرج مصطفى الأجودي بعنوان (ضوء) تبعه قراءة نقدية ومداخلات.

فيلم (ضوء) مأخوذ عن قصة قصيرة جداً للقاص السماوي أنمار رحمة الله الذي قال أن السيناريو والإخراج صناعة ورؤية أخرى للقصة من خلال إستثمار الصورة والصوت والإيحاء الصوري السينمائي الجميل وقد شكر البيت الثقافي لإحتضانه للأمسية والدعم الذي حصل عليه الشباب من المخرجين الكبار.

حضر العرض الفنان التشكيلي معراج فارس الذي كان في زيارة لمدينته الأم السماوة، وقد عبر عن مشاعره لما شهده من أمسية سينمائية مميزة فقد أشار الى أن الفلمين جميلان، لكن العراقي المنتج بالمثنى كان أجمل والوجوه الموجودة في الأمسية نواة لتطور ثقافي في المحافظة وتمنى أن يتطور حال الثقافة في المحافظة كما كان قبل 35 عام أي قبل مغادرته المحافظة الى بغداد.

كما حضرت الأمسية مسؤولة لجنة الثقافة في مجلس محافظة المثنى أوصاف الظالمي التي قالت ان الأمسية إبداع جديد يضاف الى الإبداعات الثقافية في المحافظة بصورة عامة والسينمائية بصورة خاصة والتي جاءت بصورة فردية وذاتية وبلا دعم من حكومي تحت ذريعة تأخر الموازنة والظروف الأمنية التي يمر بها البلاد، على أمل أن يولي مجلس المحافظة وحكومة المثنى المحلية إهتماماً حقيقياً بالمثقفين والفنانين الشباب الذين حققوا في المحافظة تحريكاً ثقافياً ملحوظاً.

XS
SM
MD
LG