روابط للدخول

عين ثالثة تركز اليوم على معاناة والد مع ابنه المريض واضطراره الى ترك عمله والتفرغ للاهتمام به.

هذا والد طلب ان يعرض قصته على القاصي والداني وهي قصة مؤلمة لاسيما وان بطلها الرئيسي طفل في الخامسة من العمر.

هذا الطفل اصيب بالسرطان وهو في الشهر الثامن من عمره، وقبل ان يتمكن من ممارسة الحبو او حتى السير على ساقيه. وظل الطفل يتلقى العلاج حتى اليوم في ظل ظروف صعبة يمر بها ابواه. ومرض الطفل جعله عرضة للعديد من الامراض الاخرى لنقص مناعته وضعف بنيانه وهو ما يزيد الطين بلة بالنسبة لأهله.

والد الطفل من البصرة واسمه حيدر عبد الله روى لنا حكايته مع طفله او حكاية طفله مع الحياة.

تتضمن حلقة هذا الاسبوع رسالة صوتية شرح فيها شاب في الثانية والعشرين من العمر مشكلته مع والده وأخبرنا في رسالته انه غادر بيت ابيه عندما كان في العاشرة من العمر اي قبل سنوات عديدة بسبب ظلم ابيه.

XS
SM
MD
LG