روابط للدخول

تجددت المواجهات فجر الجمعة بين قوات البيشمركه ومسلحي مايعرف بالدولة الاسلامية (داعش) في اكثر من محور بعد ان هدوء نسبي خلال اليومين الماضيين وخصوصا بعد استعادة سيطرة البيشمركه على سد الوصل.

وذكرت الانباء ان مسلحي (داعش) فجروا مزارا مقدسا لدى الطائفة الكاكائية في منطقة سهل نينوى غرب مدينة اربيل، حيث يتوزع ابناء الطائفة على عدة قرى في السهل لكنهم نزحوا منها بعد سيطرة مسلحي (داعش) اوائل آب الجاري.

واتصلت اذاعة العراق الحر هاتفيا بحبيب كاكائي مسؤول تنظيمات الحزب الديمقراطي الكردستاني في منطقة الخازر، غرب مدينة الموصل، الذي اكد تفجير احد مزاراتهم الدينية من قبل مسلحي (داعش) فجر الجمعة. وقال "اليوم تاكدت ان المزار تم تفجيره من قبل الارهابيين وهناك اربعة مزارات وهي بابا ياديكار، وباوه حيدر، وسيد اياد، ومهدي مقشوشعي. وشاهدت بام عيني ان المزار تعرض للانفجار".

وعن اهمية هذا المزار لدى الطائفة الكاكائية قال حبيب كاكائي: ان مزار بابا يادكار مقدس لدى الكاكائية لان سيد بابايادكار هو ابن السيد اسحاق، بن السيد عيسى البرزنجي، بن سيد علي الهمداني، الذي جده الاعلى الامام موسى الكاظم، ويعود بناء المزار الى العهد العباسي اي الى القرن السابع الهجري.

واضاف كاكائي: حاليا هناك خمس قرى تابعة لقضاء الحمدانية تسيطر عليها (داعش) هي: كبرلي، ووردك، وكزكان، والمسجدية، وتله لبن.

وعن مصر سكان هذه القرى قال حبيب كاكائي: كان يسكن المنطقة 12 الف من الكاكائية، نزحوا جميعهم الى مدينتي اربيل ودهوك ولم يبق اي شخص هناك والقرى مهجورة حاليا.

واشار كاكائي الى اشتباكات يومية في منطقة الخازر في سهل نينوى غرب مدينة اربيل بين مسلحي (داعش) الموجودون في قرية وردك، وقوات البيشمركه.

يذكر ان الكاكائية عشيرة كردية موطنها الرئيس في كركوك، ويعيش معظمهم على ضفاف نهر الزاب الكبير، وفي خانقين ومندلي وجلولاء واربيل والسليمانية وهورامان وبغداد، وكذلك في كردستان ايران، ويختلف المؤرخون والباحثون حول معتقدات الكاكائية نظرا للغموض والسرية والرمزية التي تحيط بها لكنهم يجمعون على ان معتقداتهم تركز على الجانب الروحي والتصوف الإسلامي.

XS
SM
MD
LG