روابط للدخول

الخارجية المصرية والجامعة العربية تنددان بداعش


الصحفي الاميركي جبمس فولي وقاتله الملثم

الصحفي الاميركي جبمس فولي وقاتله الملثم

دانت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها بأقسى وأشد العبارات، جريمة قتل الصحفي الأمريكي جيمس فولي من قبل تنظيم (داعش) ووصف ذلك بالحادث البربري والوحشي الذي يتنافى تماماً مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

واكد البيان الذي اعلنه المتحدث الرسمي باسم الوزارة السفير بدر عبد العاطي "ضرورة تضافر وتكاتف جهود المجتمع الدولي في محاربة الإرهاب باعتبارها ظاهرة عالمية لا تستهدف دولة، أو منطقة بعينها، أو ترتبط بديانة محددة، وإنما تستهدف الاستقرار والأمن والتنمية في مختلف ربوع العالم".

وفي السياق أدانت جامعة الدول العربية ما وصفته بـ"الجريمة المروعة التي اقترفها تنظيم داعش الإرهابي بقتل الصحفي الأميركي جيمس فولي".
وأكد نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية، السفير أحمد بن حلي، فى تصريح صحفي له الخميس "أن الجامعة تدين هذه الجريمة المروعة، وتؤكد أن إظهار عملية القتل بهذه الصورة المروعة يشكل امتهانًا للإنسان الذي كرمه الله، وامتهانًا للقيم الإسلامية النبيلة التي تحرم مثل هذه الجرائم النكراء".

إلى ذلك كشفت وسائل إعلام مصرية تفاصيل التحاق بعض المصريين بتنظيم داعش، ونقلت عن أجهزة الأمن المصرية معلومات تفيد بتورط مصريين في عمليات مسلحة، وانتحارية مع عناصر تنظيم داعش في العراق، وسوريا.

ونشرت نقلا عن مصادر أمنية رسمية صورا للتكفيري المصري المكنى بابي عبيدة المصري، الذي لقي مصرعه أثناء عملية انتحارية نفذها فى إطار هجوم شنه تنظيم (داعش) ضد مطار الطبقة العسكري، بمحافظة الرقة فى سوريا خلال الساعات الربع والعشرين الماضية، موضحة أن الهجوم بدأ بعملية انتحارية نفذها ابو عبيدة المصري بواسطة شاحنة مفخخة.

وأشارت المصادر الأمنية إلى علاقة بين ابي عبيدة المصري وتنظيم أنصار بيت المقدس فى مصر قبل انضمامه لداعش.

كما نقلت وسائل إعلام مصرية عن خبراء أمنيين أن "هناك خلايا من القاعدة نائمة، وشباب متحمس يستجيب لدعوات التعبئة على الإنترنت، كما أن داعش تنظم حملات لدعوة الشباب للانضمام إليها، ما دفع بمجموعة من المصريين الى الانضمام اليها".

XS
SM
MD
LG