روابط للدخول

إدانات تتوالى بعد بث الدولة الإسلامية شريطاً يزعم ذبح صحفي أميركي


يتوالى صدور الإدانات الدولية الأربعاء بعد بثّ متشددي تنظيم الدولة الإسلامية شريط فيديو يزعم إظهار قطع رأس الصحفي الأميركي جيمس فولي انتقاماً من توجيه ضربات جوية أميركية ضد المتمردين في العراق.

وقال البيت الأبيض إنه إذا كان الشريط "حقيقياً" فإن الولايات المتحدة تشعر بـ"الفزع".

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قطع عطلته ليعود إلى لندن كي يرأس تحقيقاً لتحديد هوية الرجل الذي ظهر في الشريط وهو يقتل فولي ويتحدث الإنكليزية بلكنة بريطانية.

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قال إنه في حال تأكدت صحة الشريط فإن "الاغتيال المثير للإشمئزاز يظهر الوجه الحقيقي لهذه الخلافة الهمجية"، بحسب تعبيره. فيما دعا الرئيس الفرنس فرانسوا هولاند إلى عقد مؤتمر دولي لمناقشة سبل التعامل مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن برلين مستعدة لارسال أسلحة لدعم الكرد العراقيين في معركتهم ضد تنظيم الدولة الإسلامية "الهمجية".

XS
SM
MD
LG