روابط للدخول

الشهرستاني يدعو الاقليات العراقية الى عدم الهجرة


وزير الخارجية العراقي بالوكالة حسين الشهرستاني ووزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في مؤتمر صحفي ببغداد

وزير الخارجية العراقي بالوكالة حسين الشهرستاني ووزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في مؤتمر صحفي ببغداد

دعا وزير الخارجية العراقي بالوكالة حسين الشهرستاني الاقليات الى عدم الرضوخ لمغريات بعض الدول الاوروبية لهم للهجرة من العراق بعد سيطرة مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" على مدنهم في شمال البلاد.

تصريحات الشهرستاني جاءت خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره اللبناني جبران باسيل الذي قال إن العراق ولبنان يواجهان مخاطر متشابهة، في اشارة الى الهجمات التي نفذها مسلحو تنظيم "الدولة الاسلامية" في لبنان مؤخرا بالتزامن مع استمرار هجماتهم في العراق، محذرا في الوقت نفسه من مغبة تأخر الكتل السياسية في تشكيل حكومة الجديدة.

باسيل الذي وصل بغداد صباح الاثنين 18 اب أكد ان حكومة لبنان ترفض دعوات استقبال النازحين من العراق، مشيرا الى ان اعداد المسيحيين انخفضت في العراق من مليونين مسيحي منذ 20 عاماً الى نصف مليون في الوقت الحاضر، بسبب التوترات الامنية التي يعيشها العراق".

في سياق ذي صلة اكد الشهرستاني اثناء استقباله كلاً من وزير الخارجية السويدي كارل بيلت ومفوضة الاتحاد الاوروبي للتعاون الدولي والمساعدات الانسانية كرست لينا جيورجيفا على ضرورة توزيع المعونات والمساعدات لحميع النازحين دون اي تمييز، مشددا على ضرورة تقديم المعونات الى مدينة امرلي المحاصرة من قبل عناصر تنظيم "الدولة الاسلامية" منذ اكثر من عشرة ايام.

فيما اعلنت جيورجيفا ان الاتحاد الاوربي تمكن من زيادة معوناته للعراق الى نحو 17 مليون يورو ستقدم على شكل معونات انسانية وطبية وانشاء جسر جوي لايصال المساعدات الطبية والانسانية للنازحين.

غير ان وزير الخارجية السويدي كارل بيلت اشار الى ان زيارته الى العراق تهدف الى دعم الحكومة العراق خصوصا وان وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي صوتوا على دعم العراق بما يحتاجه في حربه ضد تنظيم "الدولة الاسلامية".

XS
SM
MD
LG