روابط للدخول

نائب: الكونغرس الأميركي يخصص مساعدات عسكرية لمصر


عضو الكونغرس الأميركي داريل عيسى

عضو الكونغرس الأميركي داريل عيسى

أعلن مشرّع أميركي ان الكونغرس خصص (1.5) مليار دولار كمساعدات عسكرية إلى مصر في الموازنة الأميركية الجديدة.

وفى مؤتمر صحفي عقد بقصر الاتحادية بالقاهرة الأحد، قال عضو الكونغرس داريل عيسى إنه ناقش مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال ساعتين كاملتين العديد من القضايا الثنائية والإقليمية والاقتصادية، لنهج عودة الاقتصاد المصري إلى وضعه الطبيعي، إضافة إلى آخر المستجدات على الساحة السياسية، والوضع فى الأراضي الفلسطينية وليبيا والعراق، فضلاً عن الوضع فى سيناء والحدود الغربية وتهريب الأسلحة.

وعلق عيسى على تأثير زيارة الرئيس المصري إلى روسيا على العلاقات المصرية - الأميركية، قائلا إن "مصر دولة مؤثرة فى المنطقة والعلاقات مع روسيا لم تدهشنا، لأنه من الطبيعي أن يكون لمصر علاقات مع روسيا، وواشنطن لا تشعر بأي تهديد من زيارة الرئيس السيسي لروسيا"، على حد تعبيره.

وأشار داريل عيسى إلى أن "الإدارة الأميركية ما زالت تعمل بشأن إمكانية تطوير التعاون العسكري مع مصر، وصفقة الأباتشي، كما أنه يتم بحث تجميع الدبابات أم 1 إيه 1 فى مصر"، مشيرا إلى أن "العلاقات العسكرية بين القاهرة، وواشنطن مستمرة وستتزايد من خلال العديد من المشروعات المشتركة."

وأشار عيسى إلى أن "مصر حليف قوي قادر على مواجهة خطر الإرهاب القادم من الشرق والغرب"، مشيرا إلى أن أحد أسباب زيارته إلى القاهرة، ولقائه الرئيس المصري هو "القلق والخوف من التنظيمات الإرهابية فى المنطقة خاصة الجماعات المتشددة منها والتي تؤثر على حقوق الأقليات فى دولها، والتي تدمر خيارات الشعوب مثل داعش وبطريقة ما الإخوان المسلمين"، على حد تعبيره.

وأشار عيسى إلى أن "أحد التحديات التي تواجهها المنطقة، هي الجماعات التي تتخذ من القتل وسيلة، وتحد من حريات جماعات مختلفة مثل المسيحيين"، موضحا أن "الرئيس السيسي يرأس دولة تعيش فيها أكبر نسبة مسيحيين فى العالم العربي، والولايات المتحدة تعيد التأكيد على أهمية أن يعيشوا فى حرية، ولهذا كان تحرك الولايات المتحدة لحماية الأقليات فى المنطقة"، على حد قوله.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان هناك لقاء مرتقب ين السيسي وأوباما قال عيسى إنه "إذا ما قرر الرئيس السيسي زيارة الولايات المتحدة سيكون هناك ترحيب من جانب الإدارة الأميركية وستكون لها أهميتها، حيث أن مصر حليف استراتيجي للولايات المتحدة في المنطقة"، مضيفا أنه "يمثل جناحا آخر في الإدارة الأمريكية"، ومشيرا إلى أنه "تحدث فقط مع الرئيس السيسي عن الزيارات المقبلة بين الرئيس وأعضاء الكونغرس، وأيضا إمكانية جذب العديد من الشركات التي ترغب فى الاستثمار والعمل في مصر"، حسب تعبيره.

وطالب عيسى "الفلسطينيين أن يكون للسلطة الفلسطينية اعتراف ودور وقرار فى قطاع غزة"، معتبرا أن "مصر نجحت فى وقف إطلاق العنف فى غزة، كما أن واشنطن تعمل على تقبل الخسائر، وضمان أمن إسرائيل وضمان عدم إطلاق الصواريخ مجددا تجاه إسرائيل وإغلاق الأنفاق، على حد تعبيره.

وحول بتقرير منظمة "هيومان رايتس واتش" حول أحداث فض اعتصام رابعة، قال عيسى إنه "تم التطرق لهذا الموضوع مع الرئيس السيسي، والولايات المتحدة تدعم قيم حقوق الإنسان، ولابد من العمل على تقليل الأضرار والخسائر البشرية، ولكننا أيضا ضد التخريب والدمار"، على حد قوله.

وبحسب رئاسة الجمهورية المصرية فإن زيارة داريل عيسى إلى مصر تأتي في إطار لقاءات الرئيس المصري مع أعضاء الكونغرس الأميركي بهدف تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

XS
SM
MD
LG