روابط للدخول

السماوة: خلية أزمة اهلية لمساعدة النازحين


ايزيديون نازحون الى دهوك(من الارشيف)

ايزيديون نازحون الى دهوك(من الارشيف)

وسط اتهامات للحكومة بالتراخي في التعاطي مع مشكلة النازحين، بادرت منظمات اهلية في السماوة الى تشكيل خلية أزمة، لإستقبال النازحين، وتهيئة الظروف والإحتياجات الملحة لترتيب إستقرارهم في محافظة المثنيى.

المحامي حيدر العوادي رئيس منظمة ساوة لحقوق الإنسان اوضح لاذاعة العراق الحر ان عددا منظمات المجتمع المدني قررت تشكيل خلية أزمة، أو لجنة متابعة، لرعاية النازحين.

واضاف العوادي ان الخلية تضم كلا من مؤسسة العين للرعاية الإجتماعية وكفالة الأيتام، ومنظمة ساوة لحقوق الإنسان، والعيادة القانونية، ومركز ذر للتنمية. وتسعى الخلية الى توفير السكن للأسر النازحة سواء في شقق أو في بيوت بعد تجهيزها بالآثاث الكامل إضافة الى كسوة لكل فرد من الأسرة النازحة.

حيدر الموسوي من مؤسسة العين للرعاية الإجتماعية وكفالة الأيتام قال ان دور المؤسسة لايقتصر على تأمين السكن والأثاث والملابس والمواد الغذائية للنازحين بل وكذلك توفير رعاية صحية. وقد نسقت المؤسسة مع كادر صحي وتتحمل اجور الكشف الطبي وتكاليف العلاج وثمن الدواء.

الناشطة المدنية أطياف عبدالرزاق ابلغت اذاعة العراق الحر ان النازحين يعيشون في ظروف معيشية ونفسية بائسة، حسب تعبيرها، وخاصة الأطفال، وان ثمة أسر فقدوا اطفالهم في الطريق وهم بحاجة الى مستلزمات الحياة.

رئيس منظمة ساوة لحقوق الإنسان حيدر العوادي أتهم الحكومة المحلية بالتقصير، إذ ان عمل الخلية التي شكلتها من ممثلي بعض الدوائر إقتصر على المتابعة والتنسيق دون بذل أي جهد مادي أو معنوي أو عمل ميداني.

XS
SM
MD
LG