روابط للدخول

حكومة الانبار المحلية تطلب دعما اميركيا لطرد مسلحي داعش


كشفت حكومة الانبار المحلية انها طلبت دعما من الولايات المتحدة الامريكية يساعدها على وقف تمدد مسلحي (داعش) فيها.

وصرح رئيس مجلس المحافظة صباح كرحوت لاذاعة العراق الحر "ان حكومة الانبار المحلية ارسلت وفدا الى بغداد للقاء السفير الامريكي روبرت بيركوفت، والطلب منه تقديم الدعم للمحافظة لانهاء وجود مسلحي تنظيم (داعش) فيها".

واوضح كرحوت في تصريحه "ان السفير الامريكي أكد على ان اي تعاون بين البلدين يجب ان يخضع لاتفاقية جديده".

غير ان الخبير القانوني طارق حرب اشار الى "ان اي تدخل عسكري امريكي في العراق لا يعد خرقا للقانون العراقي، ولايحتاج الى اية معاهدة او اتفاقية جديدة لأن اتفاقية الاطار الاستراتيجي الموقعة بين بغداد وواشنطن في العام 2008 لاتزال سارية المفعول، وكفيلة بتقديم الدعم للعراق في مختلف المجالات التي يحتاجها".

في السياق ذاته اوضح الخبير الامني احمد الشريفي ان "المرونه التي تبديها الولايات المتحدة تجاه الوضع العراقي يدخل ضمن توحيد الجهد الدولي لاسناد العراق في محاربة تنظيم الدولة الاسلامية" مضيفا قوله ان "توقيتات حسم هذه المعركة باتت قريبة مع تشكيل الحكومة المقبلة".

وكانت الولايات المتحدة الامريكية ارسلت 300 مستشار عسكري الى العراق في تموز الماضي بعد سيطرة مسلحي ما يعرف بدولة الخلافة الاسلامية(داعش) على محافظة نينوى واجزاء من محافظة صلاح الدين ومناطق اخرى لتقييم الوضع ودراسة امكانات توجيه ضربات عسكرية لمسلحي (داعش).

XS
SM
MD
LG