روابط للدخول

تزوير اعمار اللاعبين آفة تنهش في سمعة الكرة العراقية


المنتخب الوطني gلبيسبول (كرة القاعدة)

المنتخب الوطني gلبيسبول (كرة القاعدة)

نتابع في "المشهد الرياضي" لهذا الاسبوع مطالبة مدربين كرويين بضرورة التحرك لمكافحة تزوير أعمار اللاعبين في المنتخبات الوطنية، وايضا مخاوف اندية مشاركة في الدوري الممتاز بسبب الأوضاع الأمنية في بعض المحافظات، وصعوبة تنقل الفرق بين مناطق الشمال والوسط والجنوب، ولكن نستهل "المشهد" بهذا الشريط من الأخبار المحلية.

ـ حقق منتخب الأشبال فوزا صعبا على نظيره الكوري الجنوبي بهدف نظيف في المباراة التي جرت بينهما يوم الثلاثاء الماضي على ملعب همدان ضمن منافسات بطولة آسيا تحت سن الرابعة عشرة في ايران.

وتشارك في البطولة منتخبات العراق والسعودية والكوريتين الجنوبية والشمالية وتيمور الشرقية وتايلاند وطاجكستان وإيران البلد المنظم .

ـ اعتبر اتحاد الملاكمة فوز الملاكم جعفر عبد الرضا بالميدالية الذهبية في بطولة كوستاني في كازخستان انجازا رياضيا يليق بسمعة الملاكمة العراقية. وقال رئيس اتحاد الملاكمة بشار مصطفى ان جعفر حقق الميدالية الذهبية بعد مواجهات صعبة مع ملاكمين من اوزبكستان وروسيا واذربيجان وصولا الى النزال النهائي امام غريمه الكازاخي.

ـ توج منتخب الناشئين لكرة السلة بلقب التجمع الأول لبطولة غرب آسيا التي اختُتمت منافساتها في ايران يوم الثلاثاء. وكانت المباراة الأخيرة التي خاضها منتخب الناشئين امام المنتخب السوري تحصيل حاصل بعد ان ضمن اللقب بفوزه على نظيره الايراني في الوقت الاضافي. وسيُقام تجمع آخر لغرب آسيا في مطلع العام المقبل يُحدد موعده في وقت لاحق.

ـ يشارك منتخب الشباب للعبة البولينغ في منافسات بطولة العرب التي تُقام في العاصمة القطرية الدوحة من 1 الى 6 ايلول المقبل. وسيدخل المنتخب معسكرا تدريبيا في قطر يستمر أكثر من ثلاثة اسابيع استعدادا للبطولة التي يشارك فيها عدد من اقوى المنتخبات العربية برياضة البولينغ.

ـ قال اتحاد كرة القدم ان الأخطاء التي رافقت مباراة المنتخب الوطني ونادي نفط الجنوب في محافظة البصرة فوتت فرصة لرفع الحظر الذي فرضه الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" على الملاعب العراقية حتى ولو رفعه بصورة جزئية. ونأى الاتحاد بنفسه عن الأخطاء التي رافقت المباراة واعقبتها قائلا انه لم يكن مشاركا في التحضيرات التنظيمية للمباراة.

ضوء على قضية

ما تزال آفه تزوير اعمار اللاعبين في المنتخبات الوطنية وبعض اندية الدرجة الممتازة تقلق المدربين بل وحتى القائمين على ملف الكرة العراقية. فبعد ان كانت عمليات التزوير في تلك المنتخبات تمثل استثناء بين لاعب او لاعبين بات الامر معكوسا والاستثناء اليوم هم غير المزورين بما يسببه ذلك من اساءة لسمعة الكرة العراقية ، بحسب مراقبين.

واول الجهات التي دقت ناقوس الخطر من استفحال هذه الظاهرة وتفاقمها هي شريحة المدربين التي باتت المتهم الاول بالتواطؤ مع اللاعبين للتغطية على عمليات التزوير للاعبين بحثا عن النتائج.

وقال الخبير الكروي نبيل زكي في لقاء مع مراسل المشهد الرياضي احمد الزبيدي ان "عمليات التزوير يتحملها الاتحاد العراقي وليس المدربين جراء عدم اقامته دوري الفئات العمرية الذي يسمح للاعبين صغار السن بالتدرج الصحيح ضمن المنتخبات الوطنية إلا ان هذا الامر تفتقده الملاعب العراقية".

في غضون ذلك اكد عضو اتحاد الصحافة الرياضية الصحفي ضياء حسين ان عمليات التزوير التي تحدث تكون خارج سيطرة الجهات الحكومية على اعتبار ان المعيار المعتمد دوليا هو جواز السفر الا ان عمليات التزوير تجري خارج اروقة الدوائر الحكومية. وكشف حسين ان عمليات التزوير تلك باتت تطال حتى اسماء اللاعبين وليس اعمارهم فقط ، على حد تعبيره.

غير ان الاتحاد العراقي المركزي للكرة رفض تحميل الاتحاد المسؤولية مؤكدا ان المسؤولية تقع على عاتق اللاعب نفسه مؤكدا اتخاذه العديد من الاجراءات من اجل اخضاع اللاعبين لفحوصات طبية عديدة من اجل الوقوف على العمر الحقيقي للاعبين.

واكد عضو الاتحاد سعد مالح ان الاتحاد بصدد وضع قاعدة بيانات واسعة لكل اللاعبين من اجل التدقيق فيها بين فترة واخرى والسيطرة على عمليات التزوير الا انه لم يستبعد وجود عمليات اخرى مستقبلا مؤكدا ان التزوير آفه دولية وليست محلية فقط.

وكانت لجنة الرياضة والشباب في الدورة النيابية السابقة حذرت القائمين على ملف الكرة العراقية انذاك من مغبة عمليات التزوير في اعمار لاعبي المنتخبات الوطنية وتأثيرها السلبي على سمعة الكرة العراقية فضلا عن مستقبل اللاعبين من صغار السن.

فرق الدوري الممتاز تطلب طائرات لتنقلها بسبب الوضع الأمني

عبر عدد من الاندية العراقية التي ستشارك في دوري الكرة الممتاز عن قلقها بشأن الاوضاع الامنية المتدهورة في عدد من المحافظات، والتي تجعل تنقل الفرق صعبا ما بين المنطقة الشمالية ومنطقتي الوسط والجنوب.

وكان اتحاد كرة القدم الغى مسابقة الدوري المنصرم قبل انتهائه بمراحل في شهر حزيران الماضي بسبب سوء الاوضاع الامنية وصعوبة تنقل الفرق بين المحافظات. ويرى عضو الهيئة الادارية لنادي القوة الجوية حمزة هادي في حديث لمراسلة المشهد الرياضي ليلى احمد ان الاوضاع الامنية باتت اشد من السابق لا سيما في شمال العراق ما يسبب الخوف لدى لاعبي الفرق المشاركة، داعيا الاتحاد وضع خطة مدروسة لضمان استمرار الدوري.

ويؤكد المتحدث الاعلامي باسم نادي الشرطة حسن عيال ان الاوضاع الامنية الصعبة ستدفع بالاندية المشاركة في الدوري الى الاعتماد على النقل الجوي ، مشيرا الى ناديه والاندية الاخرى ستنسق مع وزارة النقل من اجل تسهيل تنقلها عبر الخطوط الجوية العراقية.

الى ذلك بين عضو اتحاد كرة القدم كامل زغير ان الاتحاد فتح خط اتصال مع وزير النقل من اجل منح الاتحاد والاندية المشاركة في الدوري الممتاز تسهيلات للتنقل بالطائرات العراقية ، فضلا عن التعاون في مجال كلفة النقل بالطائرة. واوضح زغير ان الاتحاد حريص على موعد انطلاق الدوري في التاسع من شهر ايلول المقبل ولن يتغير الموعد تحت اي ظرف كان.

الرياضة في العالم

ـ عقدت المحكمة الدولية لفض النزاعات الرياضية "كاس" الجمعة جلسة مغلقة في لوزان للنظر في الاعتراض الذي قدمه محامي المهاجم الاوروغواني لويس سواريز على قرار منعه من النشاط الكروي اربعة اشهر بسبب عضه احد مدافعي المنتخب الايطالي خلال نهائيات مونديال البرازيل. وسيعرف سواريز قرار المحكمة في غضون ايام بعد جلسة الكاس.

وشارك في تقديم الاعتراض على منع سواريز ناديه الجديد برلشونة واتحاد الكرة الاوروغواني. وإذا رفضت المحكمة استئناف سواريز فان المنع سينتهي في الخامس والعشرين من تشرين الأول.

ـ عُثر على الشخص المتهم بسرقة الملف الطبي لبطل العالم سبع مرات في سباقات الفورمولا واحد الالماني مايكل شوماخر مشنوقا في زنزانته ، كما اعلن الادعاء العام في مدينة زوريخ.

وكان المتهم الذي لم يُكشف عن هويته يعمل لشركة سويسرية متخصصة بعمليات الانقاذ الجوي تولت نقل شوماخر الى مستشفى فرنسي في حزيران الماضي بعد حادث تزلج أدخله في غيبوبة لعدة اشهر. وقال الادعاء العام ان الرجل نفى خلال الاستجواب التهمة الموجهة اليه.

ـ قررت جمعية محترفي التنس الغاء بطولة اسرائيل المفتوحة التي كان من المقرر اقامتها لأول مرة في تل ابيب من 15 الى 21 ايلول بسبب حرب اسرائيل في غزة. وقالت جمعية محترفي التنس ان البطولة البالغة جوائزها مليون دولار لن تُقام كما كان مخططا بسبب الوضع في المنطقة.

ـ اكد اسرع رجل في العالم العداء الجامايكي يوسين بولت مجددا عزمه على الاستمرار في التنافس حتى بطولة العالم بألعاب القوى في عام 2017 بعد فوزه بالميدالية الذهبية في سباق التتابع خلال دورة العاب الكومنولث التي أُقيمت مؤخرا في غلاسكو الاسكتلندية.

وكان بولت بطل الاولمبياد ست مرا يخطط للاعتزال بعد اولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016 ولكنه كرر تصريحات سابقة بأنه يمكن ارجاء موعد اعتزاله سنة اخرى.

ـ بيعت القفازات التي استخدمها اسطورة الملاكمة محمد علي كلاي في نزاله ضد جو فريزر عام 1971 الذي سُمي "نزال القرن" بنحو 400 الف دولار في مزاد علني أُقيم مؤخرا في ولاية تكساس.

وكانت القفازات التي ارتداها محمد علي كلاي حين تُوج أول مرة بطلا للعالم بعد فوزه على سوني ليستون بالضربة القاضية عام 1964 بيعت في مزاد سابق بأكثر من800 الف دولار.

XS
SM
MD
LG