روابط للدخول

نددت مشيخة الأزهر الشريف بالانتهاكات التي يرتكبها تنظيم (داعش) في العراق من قتل للأبرياء وانتهاك للأعراض وهدم دور العبادة وتهجير المسيحيين واتباع ديانات وطوائف أخرى.

جاء ذلك خلال لقاء جمع بين شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب ومفتي جمهورية العراق الشيخ رافع الرفاعي الأربعاء بمقر مشيخة الازهر بالقاهرة.

وأكد شيخ الازهر أن الشعب العراقي في حاجة ملحة إلى تضافر كل القوى والفصائل لوقف نزيف الدم العراقي.

وأشاد مفتي العراق بدور الأزهر الشريف وشيخه في دعم الفكر الإسلامي المعتدل، مؤكدا أن "استقرار مصر هو استقرار للأمة العربية".

وأضاف مفتى العراق أن "الإعلام يعتم على كثير من الحقائق والأحداث التي تجرى على أرض العراق، ويغض الطرف عن الانتهاكات التي تحدث في بعض المناطق".

إلى ذلك، شهدت مصر تعقيبات الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك ونجليه في قضية قتل المتظاهرين السلميين إبان أحداث ثورة 25 يناير، وحددت محكمة جنايات شمال القاهرة يوم27 أيلول للنطق بالحكم في القضية.

وقال مبارك في مرافعته إنه تنحى عن الحكم بإرادته لحقن دماء المصريين، مشيرا بأصابع الاتهام لجماعة الأخوان المسلمين في تحويل المظاهرات السلمية إلى أحداث عنف.

وجدد مبارك نفيه إصدار أي أوامر بقتل المتظاهرين، كما دافع عن فترة حكمه، قائلا إن مصر شهدت في عهده أعلى معدل نمو وإنجازات تاريخية رغم الزيادة المطردة في عدد السكان.وأنه "لم يقبل أبدا بأي تدخل خارجي في الشأن المصري، وأي تواجد عسكري أجنبي على أرض مصر".

في هذه الأثناء، شهدت القاهرة والمحافظات حالة استنفار أمني لمواجهة إحياء جماعة الأخوان المسلمين وأنصارهم الخميس (14 آب) الذكرى الأولى لفض اعتصام ميداني "رابعة العدوية" بمدينة نصر و"النهضة" بالجيزة.

والعن مصدر أمني ان قوات الداخلية أغلقت محيط ميداني التحرير ورابعة العدوية وقصر الاتحادية وقصر القبة، وتم نشر مجموعات مسلحة بالشوارع، وتم تزويد جميع أقسام الشرطة بكاميرات مراقبة.

وان قوات الشرطة شنت حملات استباقية على ما سمتها بأوكار العناصر الإجرامية والإرهابية.

XS
SM
MD
LG