روابط للدخول

تحرك العراق نحو تشكيل حكومة جديدة يحظى بدعم دولي


لقطات من تكليف العبادي بتشكيل حكومة جديدة كما بثها التلفزيون الرسمي - 11 آب 2014

لقطات من تكليف العبادي بتشكيل حكومة جديدة كما بثها التلفزيون الرسمي - 11 آب 2014

يتطلعُ العراقيون والعالم إلى تشكيلِ حكومةٍ تـَــــــــــحُــضّ جميعُ الأطراف الدولية والإقليمية على أن تكونَ شاملةً ومُـــــــــمثّـــــــِلةً لمختلف المكوّنات خاصةً في الوقت الذي تواجهُ فيه البلادُ خطراً وجودياً يتهددها من قِبل الجماعات الإرهابية.

منظمةُ الأمم المتحدة والولاياتُ المتحدة الأميركية اللتان تعتبران الراعيتان للعملية السياسية منذ عام 2003 سارعتا على لسان الأمين العام بان كي مون والرئيس باراك أوباما الاثنين إلى الترحيب بتكليف الرئيس فواد معصوم نائب رئيس البرلمان حيدر العبادي بتشكيل حكومة عراقية جديدة.

ونقل الناطق باسم الأمم المتحدة عن بان إنه يحضّ العبادي "على تشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة مقبولة لدى كل مكوّنات المجتمع العراقي"، بحسب تعبيره.

فيما ذكر الرئيس باراك أوباما الذي قطع أجازته في ماساتشوستس الاثنين ليدلي بتصريحات مقتضبة أن العراق اتخذ خطوة مهمة في مواجهة مسلّحي تنظيم الدولة الإسلامية منذ أذنت الولايات المتحدة بشنّ هجمات جوية على التنظيم الأسبوع الماضي وذلك في أول تدخل عسكري مباشر منذ انسحابها العسكري من البلاد في نهاية عام 2011.

وقال أوباما في التصريحات التي خصّصها لتطورات الشأن العراقي وبثّها التلفزيون:

"اليوم، كلّف الرئيس فؤاد معصوم رئيساً جديداً للوزراء هو الدكتور حيدر العبادي. ووفقاً للدستور العراقي، هذه خطوة مهمة تسبق تشكيل حكومة جديدة قادرة على توحيد أطياف العراق المختلفة."

وأضاف أوباما:

أوباما يتحدث عن العراق - 11 آب 2014

أوباما يتحدث عن العراق - 11 آب 2014

"في وقتٍ سابقٍ اليوم، اتصل نائب الرئيس بايدن وأنا هاتفياً بالدكتور العبادي لتهنئته وحضّه على تشكيل حكومة جديدة بأسرع وقت ممكن – حكومة شاملة لكل العراقيين وحكومة تُمثل كل العراقيين."

وقال الرئيس الأميركي أيضاً:

"هذه القيادة العراقية الجديدة أمامها مهمة صعبة... عليها استعادة ثقة مواطنيها بأن تحكمَ بشكلٍ شامل وأن تتخذَ خطواتٍ لإظهار إصرارها."

من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في أحدث تصريحات أدلى بها الثلاثاء إن الولايات المتحدة ستدرس تقديم مساعدات إضافية في المجالات العسكرية والاقتصادية والسياسية للعراق بمجرد تشكيل حكومة جديدة تشمل جميع الأطياف.

إعلان كيري ورَد في سياق مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل ونظيريْهما الأسترالييْن في سيدني.

هيغل أكد استعداد واشنطن للنظر في إمكانية زيادة الدعم العسكري للعراق. فيما استبعد كيري إرسال قوات أميركية برية مقاتلة، قائلاً:

"الولايات المتحدة على أتم الاستعداد لدعم حكومة عراقية جديدة وشاملة خاصةً في قتالها ضد داعش. ولكنني لن أخوض اليوم في التفاصيل قبل أن تتشكل الحكومة برئاسة رئيس الوزراء الجديد."

وأضاف كيري:

"دون أدنى شك، نحن على استعداد لدراسة اختيارات سياسية واقتصادية وأمنية إضافية فيما يبدأ العراق تشكيل حكومة جديدة."

وقال وزير الخارجية الأميركي أيضاً:

"هذه القيادة العراقية الجديدة أمام تحدٍ شاق جداً. عليها استعادة ثقة المواطنين بأن تحكم بشكل شامل وأن تتخذ خطوات لإظهار إصرارها. وسوف نواصل دعم الشعب العراقي خلال هذه الفترة الانتقالية."

وفي تصريحاتٍ لإذاعة العراق الحر، أشارت مديرة المكتب الإعلامي والناطق الرسمي باسم بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) إليانا نبعة الثلاثاء إلى ترحيب الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون شخصياً بتكليف العبادي تشكيل الحكومة إضافةً إلى البيان الذي أصدرَه مـــــمثله الخاص في العراق نيكولاي ملادينوف والذي قال فيه "إن هذه الخطوة تأتي تماشياً مع الدستور والعملية السياسية الديمقراطية."

بان كي مون وملادينوف

بان كي مون وملادينوف

وأضاف ملادينوف في البيان المنشور على موقع بعثة الأمم المتحدة في العراق "أن من المهم الآن بالنسبة لجميع المجموعات السياسية في البرلمان التعاون على تشكيل حكومة شاملة تعكس رغبات الشعب العراقي لتحقيق الأمن والازدهار والديمقراطية"، بحسب تعبيره.

هذا وقد انضمّت إيران الثلاثاء إلى الأمم المتحدة والولايات المتحدة وقوى غربية أخرى أبرزها فرنسا وبريطانيا بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي أنضمّت إليهم في تهنئة العبادي بتكليفه تشكيل الحكومة العراقية الجديدة. ونقل الموقع الإلكتروني لتلفزيون (العالم) الإيراني عن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني قوله خلال الملتقى السنوي للسفراء ورؤساء الممثليات الخارجية للجمهورية الإسلامية في الخارج المنعقد بطهران إن بلاده "تدعم المسيرة القانونية الجارية في ما يخص انتخاب رئيس الوزراء العراقي الجديد"، على حد تعبيره.

وجاء في النبأ أن شمخاني دعا "جميع المجموعات والتحالفات العراقية للوحدة ورعاية أطر الوحدة الوطنية لصون المصالح الوطنية والأخذ بنظر الاعتبار سيادة القانون والالتفات الى الظروف الحساسة للعراق من أجل مواجهة التهديدات الخارجية"، بحسب ما نقلت عنه قناة (العالم) التلفزيونية الإيرانية.

وكان رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي قال الاثنين إن قرار معصوم تعيين العبادي رئيساً جديداً للوزراء ليخلفه في رئاسة الحكومة "خرق خطير" للدستور. وأضاف في كلمة بثها التلفزيون وكان محاطاً بحلفائه السياسيين "سنصحح الخطأ حتماً"، بحسب تعبيره.

المالكي في البرلمان ينتظر أداء القسم في 21 كانون الأول 2010

المالكي في البرلمان ينتظر أداء القسم في 21 كانون الأول 2010

المالكي كان أعلن أيضاً في بيانٍ مفاجئ بـــــــثّه التلفزيون الرسمي منتصف ليل الأحد الاثنين أنه سيقدم شكوى إلى المحكمة الاتحادية العليا ضد رئيس الجمهورية الذي اتهمه بانتهاك الدستور مرتين.

ولمزيدٍ من المتابعة والتحليل، أجريت مقابلة مع الوزير السابق وعضو مجلس الحكم الانتقالي الذي أدار البلاد بين عاميْ 2003 و2004 القاضي وائل عبد اللطيف الذي قال لإذاعة العراق الحر أولاً إنه ليس بالإمكان إخفاء ما وصفها بـ"الإخفاقات الكبيرة" التي وقعت فيها حكومتا الدستور على مدى السنوات الممتدة بين عاميْ 2006 و2014 "فضلاً عن أن الخلافات مع القوى السياسية في تلك الفترة كانت على أشدها"، بحسب تعبيره.

وفي المقابلة التي أجريتها عبر الهاتف ويمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي، تحدث الوزير السابق ورجل القانون عبد اللطيف عن موضوعات أخرى ذات صلة مشيراً إلى حصول رئيس الوزراء المكلّف العبادي "على 125 صوتاً من داخل كابينة التحالف الوطني فقط مع مباركة من التحالف الكردستاني ومباركة من اتحاد القوى الوطنية ومباركة من المرجعية في النجف الأشرف ومباركة من الولايات المتحدة الأميركية والأمانة العامة لهيئة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى دعم طهران الذي عبّر عنه مستشار الأمن القومي الإيراني هذا اليوم للمرشح الجديد"، بحسب تعبيره.

كما أجاب القاضي عبد اللطيف عن سؤال آخر حول الموقف المتوقَع للمحكمة الاتحادية العليا من شكوى رئيس الوزراء المنتهية ولايته ضد رئيس الجمهورية فيما يتعلق بما وصفه المالكي بـ"خرق خطير" للدستور من قبل معصوم.

وخَتم السياسي ورجل القانون العراقي تصريحاته لإذاعة العراق الحر بالإشارة إلى أن "أن أول مشروع قانون سوف يناقشه مجلس النواب هذه المرة هو قانون المحكمة الاتحادية العليا."

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي يتضمن مقاطع صوتية من تصريحات الرئيس باراك أوباما ووزير الخارجية الأميركي جون كيري ورئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي، إضافةً إلى مقابلتين مع الوزير السابق وعضو مجلس الحكم الانتقالي السابق القاضي وائل عبد اللطيف ومديرة المكتب الإعلامي والناطق الرسمي باسم بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) إليانا نبعة.

  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG