روابط للدخول

خبراء يحذرون من مغبة التغيير الديموغرافي في العراق


نازحون أيزيديون فارّون من سنجار

نازحون أيزيديون فارّون من سنجار

حذّرت وزارة التخطيط من حصول تغيير ديمغرافي في المناطق التي شهدت نزوحا واسعا للاهالي، سواء في نينوى او صلاح الدين او ديالى وغيرها من المحافظات.

واكد وكيل وزارة التخطيط مهدي العلاق في حديث لاذاعة العراق الحر على ضرورة اعادة العائلات النازحة الى مناطق سكناها بعد استقرار الامن لتجنب حصول التغيير الديمغرافي، مبينا ان النازحين يشكلون الان 10% من اجمالي سكان العراق، وأغلبهم من الاقليات، ما يصعب ايضا اجراء اي تعداد سكاني في المرحلة المقبلة الا بعودتهم بعد استقرار الامن.

ويؤكد النائب التركماني السابق فوزي اكرم انهم يحرصون على عدم بقاء العائلات التركمانية في المناطق التي نزحت اليها وتشجيعها على العودة الى مناطق سكناها وعدم التفريط باراضيهم وممتلكاتهم، مشيرا الى وجود مؤامرة وصفها بـ"الدولية" تعمل على حصول تغيير ديمغرافي في المناطق التركمانية وغيرها.

وكان مجلس محافظة واسط اصدر قرارا منع بموجبه بيع العقارات والاراضي للعائلات النازحة التي اتخذت من مناطق واسط سكنا مؤقتا لها، وذلك لاسباب أمنية وضمان عدم بقائهم في المحافظة والعودة الى مناطقهم.
ورحب المحلل السياسي واثق الهاشمي بالقرار الذي إتخذته محافظة واسط، مشيرا الى خطورة التغيير الديمغرافي الذي يهدد العراق بسبب النزوح الكبير من نينوى، كما شدد على اهمية الحفاظ على النسيج الاجتماعي المتنوع في عموم مناطق العراق.

XS
SM
MD
LG