روابط للدخول

اوكرانيا ترفض السماح لقافلة مساعدات روسية بدخول اراضيها


قافلة المساعدات الروسية عند انطلاقها من موسكو

قافلة المساعدات الروسية عند انطلاقها من موسكو

يشك مسؤولون اوكرانيون وغربيون في ان روسيا تسعى الى التدخل في شرق اوكرانيا تحت ذريعة ارسال مساعدات انسانية. ومن هنا اكد مسؤولون في اوكرانيا انهم لا يوافقون على دخول قافلة قالت موسكو إنها تحمل مساعدات انسانية.

وقال متحدث عسكري في اوكرانيا بأن بلاده لن تسمح بدخول قافلة مساعدات انسانية ارسلتها روسيا الى شرق اوكرانيا.

المتحدث باسم مجلس الامن والدفاع الوطني في اوكرانيا اندريه ليسينكو اضاف انه لن يُسمح بدخول القافلة إلا بعد اعطاء اللجنة الدولية للصليب الاحمر الضوء الاخضر لها.

وقال مسؤول في الرئاسة هو فاليري جالي إن اوكرانيا لن تسمح بدخول اي مساعدات روسية إذا ما رافقها عسكريون روس او اعضاء في وزارة الطوارئ الروسية: "يتعلق الامر بقوات مسلحة ربما ترافق قافلة المساعدات الانسانية. لن ننتظر تحقق مثل هذا الاحتمال. وإذا ما وقعت مفاجآت فسنرد باعتبارنا دولة مستقلة ذات سيادة". واضاف المسؤول الاوكراني بالقول: "لا نفكر في اي احتمال لاعطاء الشاحنات الروسية الموافقة على دخول الاراضي الاوكرانية".

هذا وقد انطلقت قافلة تضم ما يقارب من 300 شاحنة روسية متوجهة الى اوكرانيا في الثاني عشر من آب الجاري وقال مسؤولون روس إن الشاحنات تحمل الفي طن من المساعدات تبدأ بأغذية مخصصة لحديثي الولادة وتنتهي بأكياس النوم.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر إنها لا تملك اي معلومات عما تحمله الشاحنات او عن المكان الذي تقصده.

وكان مسؤولون اوكرانيون وغربيون قد عبروا عن قلقهم من احتمال ان تستخدم روسيا حجة المساعدات الانسانية لارسال قوات الى شرق اوكرانيا حيث تحارب قوات حكومية انفصاليين مؤيدين لروسيا.

وقال جالي إن من المفترض ان تفرغ الشاحنات الروسية حمولتها عند الحدود ثم أن تقوم لجنة الصليب الاحمر بنقل هذه الحمولة.

وقالت الحكومة الاوكرانية ايضا إن المساعدات يجب ان تمر من خلال معابر تسيطر عليها حكومة كييف علما ان ما يقارب من 100 كيلومتر من الحدود يسيطر عليها الانفصاليون حاليا.

ولم تكشف وزارة الطوارئ الروسية المسؤولة عن قافلة المساعدات، عن المكان الذي تنوي القافلة العبور منه الى اوكرانيا.

ليونيد كوجما

ليونيد كوجما

يذكر ان رئيس اوكرانيا السابق ليونيد كوجما الذي شارك في مفاوضات دامت ثلاثة ايام مع سفير روسيا بهدف انهاء القتال، قال إن القافلة ستعبر من روسيا الى منطقة خاركيف، بعيدا عن المنطقة التي يدور فيها القتال.

هذا ويتهم كل من اوكرانيا والغرب روسيا بمساعدة الانفصاليين وتجهيزهم بالاسلحة وبالخبرة وقال امين عام حلف شمالي الاطلسي اندرز فوغ راسموسن في الحادي عشر من آب الجاري إنه يعتقد ان الاحتمال كبير في ان تحاول روسيا التدخل عسكريا في اوكرانيا تحت ذريعة ايصال مساعدات انسانية.

وقد حذر مسؤولون غربيون من اي عمل عسكري من طرف واحد في اوكرانيا بأي حجة كانت.

XS
SM
MD
LG