روابط للدخول

بابل: ناشطون يطالبون بالحفاظ على الحضارة من خطر الارهاب


ناشطون واعلاميون في وقفة احتجاجية امام متحف الحلة المعاصر

ناشطون واعلاميون في وقفة احتجاجية امام متحف الحلة المعاصر

نظم ناشطون واعلاميون في بابل مساء السبت وقفة احتجاجية امام مبنى متحف الحلة المعاصر، للتعبير عن رفضهم لما يحدث في العراق عامة ونينوى خاصة من هدم للتاريخ والحضارة والمراقد الدينية من قبل مسلحي "داعش".

وطالب الاعلامي عيسى العطواني في حديث لاذاعة العراق الحر المجتمع الدولي باتخاذ خطوة لانقاذ حضارة العراق وتاريخه، بعد ان خسر كل شيء.

اشار الناشط سلطان المعموري الى ان الموضوع يحتاج الى وقفة اعلامية لانقاذ الحضارة العراقية التي يهددها الارهاب في اغلب المحافظات باعتبارها حضارة تمثل هوية العراق.

وبينت الناشطة سنا علي ان ما يحدث في العراق من هدم للمراقد الدينية وانتهاكات لحقوق المراة لم يحصل سابقا، وان البلاد تشهد مثل هذه الأفعال لاول مرة، مؤكدة على ضرورة رفضها للعودة بالبلاد الى عهدها الحضاري.

من جهته عدّ الاعلامي محمد المعموري هذه الوقفة رسالة الى العصابات المسلحة فحواها ان العراقيين مستمرون في الدفاع عن بلادهم وتاريخهم.

وقال الناشط طالب اليساري ان قلة الاهتمام بالحضارة والتراث اتاح الفرصة امام "داعش" للدخول الى العراق وهدم شواخص حضارته، وأشار الى انه لابد للسياسيين اليوم الالتفات لهذا الموضوع.

XS
SM
MD
LG