روابط للدخول

بالتزامن مع شن مقاتلات اميركية غارات على اهداف محددة في قضاء سنجار، وتلكيف، وشيخان، ومخمور حجبت في دهوك وضواحيها مواقع فيسبوك وتويتر وغيرها.

وجاء الحجب اثر تزايد استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لاثارة الهلع بين سكان المناطق الامنة التي قصدها النازحون ونشر معلومات كاذبة واشاعات.

الكاتب الصحفي اسماعيل طاهر اوضح ان مواقع التواصل الاجتماعي تلعب دورا في نشر الاشاعة والترويج لاخبار ليس لها اساس من الصحة، بما يخدم مسلحي (داعش).

واضاف طاهر "ان السلطات المعنية كانت محقة في قرارها حجب هذه المواقع، التي تسببت خلال الايام الماضية في نشر الكثير من الاكاذيب والدعايات المغرضة والانباء الملفقة ما اثار الذعر بين المواطنين".

لكنه اوضح في الوقت نفسه ان هذه المواقع كانت تستخدم بشكل ايجابي ايضا من قبل مجامع من الناشطين المدنين في محافظة دهوك لنشر الاخبار التي كان الناس يستفيدون منها بشكل كبير"

الى ذلك اوضح الناشط المدني هيرش رشيد ان حجب مواقع التواصل الاجتماعي في الظرف الحالي "خطوة جيدة ونحن نساند الجهات التي قامت بهذه الخطوة لان هذه المواقع نشرت خلال اليومين الاخيرين الكثير من الاقاويل المغرضة وغير الصحيحة، وساهمت بشكل كبير في نشر الرعب بين فئات المجتمع المختلفة"

وقال مدير اوقاف دهوك دلشاد بيسفكي "انا مع حجب هذه المواقع لأن دورها سلبي اكثر منه ايجابي في حالات الحرب. وقد تصبح مصدرا لأشاعة البلبة والفوضى بين المواطنين وعلينا الحذر من هذه المواقع التي صار الناس في تماس يومي مباشر معها ويستقون منها المعلومات".

XS
SM
MD
LG