روابط للدخول

الرئيس الأميركي: لن نسمح للمتشددين بإقامة خلافة إسلامية


ذكر الرئيس باراك أوباما في مقابلة نُشرت ليل الجمعة أنه يرغب في بحث توسيع استخدام الضربات العسكرية في العراق لصدّ المتشددين لكن يجب على الزعماء السياسيين في العراق أولاً أن يتوصلوا إلى سبيل للتعاون فيما بينهم.

وأضاف أوباما في تصريحات لصحيفة نيويورك تايمز أن واشنطن قد تفعل المزيد لمساعدة العراق في صد تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكر أوباما في المقابلة التي نشرت نيويورك تايمز مقتطفات منها "لن نسمح لهم بإقامة خلافة بصورة ما في سوريا والعراق." وأضاف "لكن لا يمكننا فعل ذلك إلا إذا علمنا أن لدينا شركاء على الأرض قادرون على ملء الفراغ."

أوباما أثنى على مسؤولي إقليم كردستان العراق لأنهم "عمليون" و"متسامحون مع الطوائف والأديان الأخرى". وأكد أن الولايات المتحدة تريد تقديم المساعدة، مضيفاً "لكن ما أشرت إليه هو أنني لا أريد أن أقوم بدور القوات الجوية العراقية."

وفي إعادة نشر التصريحات، أشارت رويترز إلى إجازة أوباما للجيش الأميركي الخميس تنفيذ ضربات جوية ضد مقاتلي الدولة الإسلامية في شمال العراق في عملية محدودة تستهدف منع ما وصفه بـ"إبادة جماعية" محتملة لأقلية دينية وأيضاً لحماية المسؤولين الأميركيين الذين يعملون في العراق.

إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG