روابط للدخول

السيستاني يدعو العراقيين للتوحد واختيار رئيس وزراء مقبول وكفء


دعا المرجع الديني علي السيستاني المواطنين في العراق إلى التوحد لمواجهة ما وصفه بـ "الخطر الكبير" الذي يمثله مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية على البلاد.

جاء ذلك في خطبة الجمعة التي ألقاها ممثله في كربلاء اليوم عبد المهدي الكربلائي حيث القى اللوم على الساسة العراقيين في الأزمة، قائلا إن مصالحهم الشخصية هي التي تحركهم.

ودعا السيستاني الساسة العراقيين إلى اختيار رئيس وزراء قادر على انهاء أزمة تنظيم الدولة الإسلامية:

"على جميع العراقيين أن يوحدوا صفوفهم ويكثفوا جهودهم في مواجهة هذا الخطر الكبير الذي يهدد حاضرهم ومستقبلهم.

اننا في الوقت الذي نؤكد فيه على ضرورة ان تحظى الحكومة الجديدة بقبول وطني واسع. نناشد كل المرشحين ان يراقبوا الله تعالى وينظروا الى مصلحة الشعب العراقي المظلوم، ويفسحوا المجال لمن يكون منهم هو الأكفأ والأقدر على جمع الكلمة والعمل مع القيادات السياسية لبقية المكونات في حل أزمات البلد المستعصية.

إن الإصرار على التشبث بالموقع مهما ترتب على ذلك من آثار سلبية على البلد خطأ فظيع يجب ان يتجنبه أي سياسي يشعر ولو بقدر ضئيل من المسؤولية أمام شعبه."

XS
SM
MD
LG