روابط للدخول

كربلاء: ارتفاع حاد في بدلات الايجار


ارتفعت بدلات الايجار في كربلاء بشكل حاد خلال الاسابيع الاخيرة. وعزا عاملون في مجال تجارة العقارات الارتفاع الى كثرة النازحين الذين استقبلتهم المدينة خلال الشهر الماضي.

وقال حامد رشيد وهو صاحب مكتب لتجارة العقار وسط كربلاء "تشهد كربلاء اقبالا واسعا على استئجار العقارات من قبل نازحين من نينوى ومناطق أخرى".

وبدت بدلات الايجار صادمة بالنسبة للنازحين. فعلي محسن فارس مثلا، وهو نازح من تلعفر قال "انه لايملك ما يعيل به اسرته فكيف يمكنه توفير بدل الايجار الى جانب مستلزمات المعيشة الضرورية الاخرى؟".

ولم تقتصر الاثار السلبية لارتفاع بدلات الايجار على النازحين فحسب بل وأهالي كربلاء من المستأجرين هم ايضا اعربوا عن قلقهم من هذا الارتفاع الكبير لبدلات الايجار.

وقال انور المسعودي "ان الايجارات باتت تستهلك مدخول المستأجرين وخصوصا أصحاب الدخل الثابت" واضاف متسائلا "كيف يمكن للموظف الذي يتراوح راتبه بين 300 الف و 500 ألف دينار أن يكوّن أسرة ويستأجر بيتا، وكم سيبقى من مرتبه إذا استأجر منزلا بـ300 ألف دينار؟".

في غضون ذلك لفت الأكاديمي خليل الشافعي الى ان عمليات النزوح تترافق غالبا مع مشاكل اقتصادية تلقي بظلالها على النازحين والسكان المحليين في المدن التي تنزح اليها اعداد كبيرة من الناس.

واضاف "اهالي كربلاء يكنون كل الاحترام، ويبدون التعاطف مع النازحين لأنهم يتعرضون لمحنة إنسانية تستوجب التعاطف معهم"، غير انه شدد على أهمية تدخل الدولة للحد من ارتفاع بدلات الايجار واسعار المواد الاخرى بسبب كثرة اعداد النازحين.

وكانت حكومة كربلاء المحلية قد اصدرت قرارا هذا الاسبوع منعت بموجبه بيع العقارات للنازحين، معللة ذلك بخشيتها من تعرض المحافظة الى تغيّر ديموغرافي .

XS
SM
MD
LG