روابط للدخول

نازحون الى ديالى يشكون صعوبة ظروفهم المعيشية


دفعت العمليات العسكرية الجارية في بعض مناطق محافظة ديالى العديد من الأسر إلى النزوح نحو قضاء خانقين ومحافظات إقليم كردستان، بحثا عن مكان آمن من القصف العشوائي وسطوة المسلحين، الذين سيطروا على عدد من نواحي وقرى شمال المحافظة.

إبراهيم حمد من ناحية المنصورية (دلي عب) الى ناحية قرة تبة التابعة لقضاء خانقين، اوضح ان الظروف اضطرته الى السكن هو وأسرته المتكونة من 11 فردا في غرفة طينية في احدى قرى الناحية، وان القرية التي لجأوا اليها تفتقر الى الكهرباء والماء الصالح للشرب، مؤكدا انه لم يتسلم المنحة المخصصة للنازحين والبالغة مليون دينار لكل أسرة.

المواطن سوار عبد الله قال انه نزح الى ناحية قرة تبة، ولم يتمكن من إيجاد فرصة عمل لكسب قوت يومه، بعد إن اضطر الى ترك منزله في قضاء الخالص قبل اكثر من شهر، وانه هو الاخر لم يتسلم المنحة الخاصة بالنازحين حتى هذه اللحظة.

يشار الى ان مسلحي (داعش) يسيطرون حاليا على ناحية السعدية بالكامل إضافة إلى أحياء من نواحي جلولاء، والعظيم والمنصورية وعدد من قرى قضاء المقدادية.

رئيس مجلس المحافظة مثنى التميمي دعا الأسر النازحة الى العودة إلى مساكنها وإبداء المساعدة للقوات الأمنية في حربها ضد (داعش)، أما النازحون فطالبوا بوقف القصف العشوائي لكي يتمكنوا من العودة إلى ديارهم.

المواطن إبراهيم حمد قال ان الكثير من الأسر النازحة ترغب العودة الى مساكنها، إلاّ انها تخشى القصف العشوائي المستمر بالطائرات والمدفعية الثقيلة الذي لا يميز بين مدنيين ومسلحين.

XS
SM
MD
LG