روابط للدخول

السليمانية: الهجرة والمهجرين توزع منحاً على نازحين


نازحون يتسلّمون منح الحكومة في السليمانية

نازحون يتسلّمون منح الحكومة في السليمانية

شرعت لجان شكلتها وزارة الهجرة والمهجرين الإتحادية بتوزيع منحة المليون دينار التي خصصتها الحكومة العراقية للمهجرين والنازحين من المحافظات التي تشهد توترا امنيا، الاطلاع عن كثب على احوالهم.

وقال مسؤول الادارة المالية في الوزارة جمال محمد صالح في حديث لاذاعة العراق الحر ان 500 عائلة نازحة الى محافظة السليمانية استلمت منحة المليون دينار من مجموع خمسة الاف عائلة تم تسجيلها في قوائم لجان الوزارة.

من جهتها اكدت مسؤولة اعلام الوزارة عبير صدام ان الوزارة تحرص على تسجيل كافة النازحين والمهجرين ضمن قاعدة بيانات اعدتها لهذا الغرض يتم اعتمادها في توزيع المساعدات والمنح على المستحقين منهم.

الى ذلك طالب النازحون والمهجرون الحكومة العراقية بالاسراع في تقديم المساعدات لهم، لانهم يمرون بظروف معيشية واقتصادية صعبة جدا بعد ان تركوا ممتلكاتهم وتوجهوا الى الاقليم هربا من بطش الجماعات المسلحة في محافظاتهم.

المواطن النازح من محافظة صلاح الدين خلف كريم شدد على ان هذه المنحة غير كافية لسد حاجات النازحين الكثيرة خاصة وان فصل الشتاء على الابواب والعائلات بحاجة الى وسائل تدفئة ووقود.

اما المواطن المهجر فاضل محمود فقد طالب بأن تكون منحة المليون دينار شهرية لكي يتمكن النازحون من تأمين احتياجاتهم اليومية من مأكل ومسكن لحين عودة الناحين الى مناطق سكناهم الاصلية.

يشار الى ان احصاءات دائرة الهجرة والمهجرين في السليمانية سجلت نحو 45 الف عائلة نازحة الى المحافظة، اكثر من نصفهم من المحافظات العراقية التي تشهد توترا امنيا، فضلا عن اللاجئين السوريين والايرانيين ومن دول اخرى.

XS
SM
MD
LG