روابط للدخول

في ظل الظروف الاقتصادية والامنية التي تمر بها البلاد، يجد أغلب الشباب العراقيين انفسهم امام استحقاق حياتي ينطوي على العديد من التحديات يتمثّل بالزواج، فمن جهة هو سنة الحياة التي لابد ان تحصل مع تقدم العمر، ومن جهة اخرى ارتفاع في التكاليف الاقتصادية الخاصة بالزواج التي لا يستطيع معظم الشباب تأمينها، مثل تدبر حفلة زفاف العمر بالنسبة للعروس، ومهر تتباهى به..

ويقول الشاب جليل الغزي ان مثل هذه الامور جعلت اقبال الشباب على الزواج يبدو ضعيفاً، ما قد يؤدي الى ارتفاع نسبة العنوسة في المجتمع والحديث هنا.

ويشير الشاعر علي الخياط في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان المغالاة في المهور لا تمثل عائقاً أمام حصول طلاق الزوجين، حسبما تظن بعض العائلات، مطالبا اياها بعدم المغالاة بالمهور.

وترى غفران الحسيني ان الحالة النفسية للفتاة العراقية هي من اهم الامور التي تؤثر عليها اثناء الانتقال من مرحلة العزوبية الى الزواج وتفكيرها بالاستقلال الاسري.

وتوضح السيدة ام زينة ان عدم حصول الشاب على تعيين سبب مهم لعزوفه عن الزواج، وتلفت الى ضرورة ان تراعى مثل هذه الامور بالاتفاق بين اسرتي العروسين.

وسام ابو عمار، صاحب محل للموبيليات بين ان ارتفاع اسعار غرف النوم هو احد اسباب عزوف الشاب عن الزواج، ولكن بعد ظهور غرف النوم الماليزية اتجهت اغلب العائلات اليها لاسعارها المناسبة وجماليتها.

XS
SM
MD
LG