روابط للدخول

ناشد مواطنون من منطقة حي الاحرار في البصرة الحكومة المحلية بوقف التهديد المستمر لهم بازالة دورهم السكنية بحجة التجاوز، مبينين ان المنطقة قد تم فرزها في وقت سابق وانهم بانتظار التمليك كما اخبرهم مسؤولون خلال حملاتهم الانتخابية السابقة، فيما اكد مسؤول حكومي على ان الحكومة وضعت حلولا لمشكلة التجاوزات في المحافظة.

وقال المواطن ابو احمد ان سكان المنطقة لديهم موافقات اصولية من وزارة البلديات، الا انهم فوجئوا بحضور لجنة رفع التجاوزات مصحوبة بمفرزة من الشرطة لغرض تهديم دورهم السكنية، مشيرا الى ان سكان المنطقة لم يتلقوا اي انذار من قبل.

فيما قال المواطن جاسم محمد ان هناك اوامر صدرت لازالة مساكنهم بحجة التجاوز على اراض الدولة، مبينا انه ليس من الانصاف تهديم دورهم وتشتيت عائلاتهم.

وقال المواطن ابو علي ان مسؤولين من جميع الاحزاب قدموا لهم خدمات واعطوهم وعود بالتمليك خلال الحملات الانتخابية السابقة، الا انهم الان يريدون ان يزيلوا المساكن، مشيرا الى جميع سكنة حي الاحرار هم من اصول بصرية وليس نازحين من محافظات اخرى وعلى الحكومة المحلية ان تراعي توفير سكن لائق لهم.

من جهته قال رئيس اللجنة القانونية في مجلس محافظة البصرة احمد عبد الحسين في حديث لاذاعة العراق الحر ان السكن العشوائي بات يشكل مشكلة كبيرة خاصة بعد ان وصل عدد الوحدات السكنية المتجاوزة 100 الف وحدة سكنية ذلك لان البصرة محافظة جاذبة للسكان، مبيناً ان الحكومة المحلية اتخذت عدة اجراءات لحل هذه المشكلة ولكن بشكل تدريجي، وان يتم تعويض اصحاب التجاوزات في المناطق التي فيها مشاريع متوقفة مبلغ خمسة ملايين دينار وقطغة ارض سكنية.

واضاف ان مجلس المحافظة كان قد صادق في عام 2013 على مشروع بناء 5000 وحدة سكنية فيما صادق في عام 2014 على بناء 20 الف وحدة سكنية حيث سيتم توزيعها على مواطني البصرة من المتجاوزين، وهذا جزء من الحل، مشيرا الى ان مبادرة السكن لرئيس الوزراء وزعت كثير من الاراضي على المواطنين المتجاوزين لحين اخلاء الاراضي واقامة المشاريع عليها، لافتاً الى ان الحكومة تبحث عن بدائل اخرى لحين حل مشكلة التجاوزات.

XS
SM
MD
LG