روابط للدخول

الكوت: تحذيرات من تنامي العنف بين الاطفال


حذر ناشطون واولياء امور في الكوت من تنامي ظاهرة العنف بين الاطفال بعد ان سجلت الدوائر الصحية خلال الاسبوع الفائت أكثر من 20 اصابة على الاقل بين الاطفال جراء الاستخدام المفرط للالعاب النارية.

وشهدت اسواق المدينة بيع لعب على شكل اسلحة من بنادق الية ومسدسات بلاستيكية وطلق ناري وغيرها من الالعاب الاخرى التي لاقت اقبالا برغم ارتفاع اسعارها. ويقول احد الباعة بأن ايام الاعياد والمناسبات تزداد معدلات بيع الاسلحة وهي على شكل مسدسات وبنادق حيث شهدت اقبالا ملفت خلال الاسبوع الفائت.

من جهته يذكر طه محمد احد اولياء الامور بأن تزايد ولع الاطفال بألعاب الحرب جاء نتيجة لتسيد ثقافة الحرب وافلام العنف وما تعرضه قنوات فضائية من انفجارات وحوادث امنية، ما زاد من تلهف الاطفال لهذه الالعاب مؤكدا على ضرورة منعها وايجاد العاب تدعو الى الحب والسلام.

الالعاب النارية التي دخلت الاسواق بشكل عشوائي اثارت لغطا كبيرا لدى الجهات المعنية وناشطين في منظمات المجتمع المدني لما تسببه من ازعاج بسبب الاستخدام المفرط لها من قبل الاطفال.

ويرى الباحث الاجتماعي محمد موزان ان اقبال الاطفال على الالعاب النارية واستخدامها بشكل سيء يولد رغبة الشر لديهم، لافتاً الى ان انتشار وتنامي ثقافة العنف يشكل ضرراً على المجتمع برمته.

واتخذت الحكومة المحلية في المحافظة اجراءات لمنع بيع تلك الالعاب في اسواقها المحلية ومصادرة المعروض منها، وقال محافظ واسط محمود عبد الرضا طلال لاذاعة العراق الحر ان الكوت سجلت اصابات بين الاطفال وهنالك اجراءات لمنع انتشارها وتداولها في الاسواق المحلية.

XS
SM
MD
LG