روابط للدخول

"هولير" الكردية: البيشمركة لن تتوقف قبل السيطرة على الموصل بالكامل


تقول صحيفة "هاولاتي" ان الاحزاب الاسلامية الكردستانية في السليمانية هددت كلاً من الاتحاد الوطني وحركة التغيير بضرورة التوصل الى اتفاق حول رئاسة المجلس ومحافظ السليمانية، واضافت الصحيفة ان الكتلة المشتركة للاحزاب الاسلامية في مجلس المحافظة تتطلع الى تعيين مرشح لها الى رئاسة مجلس المحافظة اذا ما فشل الاتحاد الوطني والتغيير في التوصل الى اتفاق، واضافت الصحيفة ان مجلس محافظة السليمانية اجل جلسته الى الرابع من اب بسبب عدم توصل الحزبين الاتحاد الوطني وحركة التغيير الى اتفاق حول توزيع المناصب السيادية في المحافظة.

وتنقل الصحيفة عن عضو في الكتيبة الكردية في تنظيم "داعش" ابو مصعب الكردي واحد حراس الابار النفطية التي تقع تحت سيطرة التنظيم قوله ان "داعش" تستخرج النفط من هذه الابار وتقوم ببيعه باسعار رخيصة جداً الى المواطنين، واشار الى ان البعض من المواطنين يقومون ببيع النفط الى المناطق التي تخضع لسيطرة الحكومة السورية، واضاف الكردي انه يرى المواطنين يشترون النفط من الحقوق بواسطة التنكرات ولكن "داعش" تمنع بيع النفط الى حزب العمال الكردستاني او الحكومة السورية.

صحيفة "هولير" كتبت ان قوات البيشمركة تسلمت اسلحة ثقيلة وانها سوف لن تتوقف قبل السيطرة على الموصل بالكامل، ونقلت الصحيفة عن قائد منطقة سبيلك اللواء عبد الرحمن كوريني قوله ان قوات البيشمركة استلمت اسلحة حديثة بينها اسلحة ثقيلة وانها تنوي الهجوم على الموصل معربا عن قلقه من الانباء التي ترددت من ان "داعش" تمكنت من السيطرة على مدينة زمار قرب الموصل واضاف ان "داعش" فشلت في السيطرة على المدينة وانهم تكبدوا خسائر كبيرة بالارواح والاسلحة والعتاد.

الى ذلك قالت الصحيفة ان 160 عنصرا من "داعش" قتلوا في زمار بيد قوات البيشمركة. ونقلت الصحيفة عن مسؤول الحزب الديمقراطي الكردستاني في المنطقة صالح ميراني قوله ان منطقة زمار تعرضت خلال اليومين الفائتين الى هجمات مسلحي "داعش" من اكثر من جهة ومحور لكن قوات البشمركة تمكنت من التصدي لهم وتكبيهم خسائر فادحة، واضاف ميران ان "داعش" لاول مرة تتكبد هذا العدد من القتلى في العراق حيث قتل في اليوم الاول 60 من عناصرها بينما قتل وجرح اكثر من مئة في اليوم الثاني، واضاف ان معلوماتهم تشير الى ان مستشفى الموصل يعج بالقتلى والجرحى من عناصر "داعش".

صحيفة "كوردستاني نوي" كتبت ان فرق الدفاع المدني واطفاء الحرائق في السليمانية دخلت مرحلة الاستعداد التام بسبب موسم الحر، واضافت الصحيفة ان الحرائق التي تشتعل في فصل الصيف في اقليم كردستان تأتي على الكثير من المراعي والحقول وتشكل تهديد كبير للطبيعة والانسان احيانا، ونقلت الصحيفة عن قائممقامية السليماني انها دعت السياح الى المحافظة على البيئة وعدم الحاق الضرر بها والتعامل معها من موقع الشعور بالمسسوؤلية خاصة في هذا الشهر حيث من الممكن اشتعال الحرائق في المناطق الريفية بسبب جفاف المراعي.

XS
SM
MD
LG