روابط للدخول

البصرة تقيم مهرجاناً لتنمية القدرات والمواهب الفنية


فعالية من مهرجان تنمية القدرات والمواهب في البصرة

فعالية من مهرجان تنمية القدرات والمواهب في البصرة

أقيم في مجمع القصور الرئاسية في البصرة المهرجان الترفيهي الاول لتنمية القدرات والمواهب البصرية والذي يتضمن عروضا مسرحية وفلكلورية ومعارض للتصوير الفوتوغرافي واللوحات التشكيلية والخط والزخرفة والأعمال اليدوية.

نظّم المهرجان الذي يستمر لغاية السادس من آب 2014، مكتب الجهد الطوعي في محافظة البصرة، وقال مدير المكتب حيدر النور ان هناك الكثير من المواهب المدفونة لم يسلط عليها النور حيث تم البحث عنها في فترة دامت شهرين وتم جمعها في مهرجان واحد تضمن نتاجات الرواد والشباب. واضاف ان موهوبين شباب من جميع مناطق المحافظة شاركوا في فعاليات أبرزت الفلولكور الشعبي لكل منطقة من مناطق البصرة، مشيرا الى ان المهرجان سيكون تقليدا سنويا في المحافظة من اجل اكتشاف المواهب البصرية وتنميتها.

وقالت التشكيلية فضيلة محمد عبود انها استطاعت ان تستثمر سفرها الى خارج العراق لجمع تحفيات من كل بلد وقدمتها بشكل فني في معرض تنمية القدرات والمواهب البصرية، مشيرة الى ان الفنان البصري مهمل ولا يجد الرعاية الكافية او التشجيع ليعبر عن ابداعه.

وناشدت الشابة ياسمين المالكي والتي شاركت بعشرة لوحات تشكيلية ناشدت المسؤولين لدعم الطاقات الشبابية والمواهب التي هي في اول الطريق واشارت الى ان الاعمال التي قدمتها هي اول تجربة لها ولم تشارك في اي معرض من قبل.

وقال المصور الفوتوغرافي علي صادق ان الدعم المعنوي والمادي من قبل الحكومة للفنان يمنحه القدرة على المواصلة، خاصة وان هناك مواهب لا تمتلك الامكانية المادية لتقديم ابداعاتها التي تتطلب الصرف المادي مشيرا الى انه قدم صورا فوتوغرافية بالمعرض الخاص بالتصوير فيما قدمت شقيقته لوحات خط وزخرفة.

وترى المصورة الفوتوغرافية زينب احمد المحمودي ان تكريم الشباب الموهوبين يدفعهم لتقديم المزيد ويساعدهم في تطوير مواهبهم وهي مسؤولية الحكومة والمعنين بالفن، مشيرة الى ان في البصرة كثير من المواهب تنتظر الدعم الحكومي ويكفي الموهوب ان يحصل على شهادة تقديرية لتكون حافزا له وتشعره بأن المؤسسات الحكومية تقدر عمله.

XS
SM
MD
LG