روابط للدخول

مجلس الأمن يمدد لـ(يونامي) عاما آخر


جلسة مجلس الامن في 28تموز2014

جلسة مجلس الامن في 28تموز2014

رحبت جهات رسمية وغير رسمية بقرار مجلس الامن الدولي التمديد لبعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) عام آخر أي حتى نهاية تموز2015 .

ولعل اول اول الجهات المرحبة كانت وزارة حقوق الانسان العراقية، التي ابلغ المتحدث باسمها كامل أمين اذاعة العراق الحر "إن بقاء البعثة في العراق أمر ايجابي لانها تحظى بقبول لدى جميع الاوساط، سواء المحلية او الدولية، لاسيما لجهة التقارير التي ترفعها بشكل سنوي وتقيم فيها عمل الحكومة العراقية".

واضاف أمين "أن وجود البعثة في العراق يعطي حافزا للحكومة الاتحادية لبذل المزيد من الجهد باتجاه الارتقاء بمستوى اداء الاجهزة التابعة لها، كما أن البعثة قدمت المساعدة للعراق في عدة قطاعات، منها ترسيخ الدستور، ونشر قيم الديموقراطية، وإجراء الانتخابات، وملف حقوق الانسان، وتمكين المراة، وغيرها من المشاريع، التي دأبت يونامي على اطلاقها في العراق".

نيكولاي ملادينوف

نيكولاي ملادينوف

​المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق رحبت هي الاخرى بقرار مجلس الامن الدولي تمديد عمل بعثة يونامي في العراق عاما آخر.

واكد عضو مجلس المفوضية هيمن باجلان "ان دور البعثة في العراق كان ايجابيا وداعما للتحول الديموقراطي منذ عام 2003 حتى الآن"، مضيفا قوله "إن أولى اولويات عمل البعثة خلال المرحلة الراهنة حث الكتل السياسية على الحوار، لتقريب وجهات النظر بينها، بغية إنجاح العملية السياسية"، داعيا الحكومة العراقية الى "التعاون مع بعثة يونامي من اجل تسهيل عملها في العراق".

في السياق ذاته كشف المتحدث الرسمي المساعد باسم بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) خالد ابو دهب لإذاعة العراق الحر عن أن "ابرز الاولويات في برنامج عمل يونامي خلال هذا العام سيكون الملف السياسي في العراق، وتشكيل حكومة اتحادية جديدة، ومن ثم ملف النازحين، وحقوق الانسان، وتمكين المراة" مؤكدا "ان عمل البعثة في تقدم مستمر، فهي تبذل الكثير من الجهد في سبيل مساعدة العراق".

ويرى مراقبون التقت بهم اذاعة العراق الحر انه "كان لبعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) دور بارز في التقليل من حدة الاحتقان بين الأطراف السياسية، لما يحظى به رئيسها، وممثل الامين العام للامم المتحدة نيكولاي ملادينوف من قبول لدى القادة السياسين، لاسيما وانه قاد حراكا غير مسبوق للامم المتحدة في العراق، على الصعيد السياسي، وحث السياسيين على الاسراع في تشكل الحكومة، واختيار الرئاسات الثلاث، عبر تقديمه المشورة لكل الاطراف السياسية" والحديث هنا لأستاذ العلوم السياسية علي الجبوري.

غير أن رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية واثق الهاشمي شكك في مدى قدرة (يونامي) على لعب دور مؤثر إزاء العديد من الملفات الشائكة، مثل ملف تشكيل الحكومة الجديدة، وملف النازحين، فضلا عن ملف حقوق الانسان، ماقد يجعل القيام بهذا الدور امرا شبه مستحيل، لاسيما وان جميع الظروف السياسية متجة نحو التعقيد يوما بعد آخر، حسب تعبيره.

يشار الى أن ان بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) هيئة سياسية، تشكلت بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1500 لعام 2003 ، بناءا على طلب من الجانب العراقي. وبدأت البعثة ممارسة مهامها منذ ذلك الحين حتى العام 2007 الذي شهد توسعا واضحا في عملها لمساعدة العراق، بموجب قرار مجلس الامن 1770 ليشمل قطاعات اخرى الى جانب السياسية، منها حقوق الانسان، وتمكين المرأة، ونشر قيم الديموقراطية.

XS
SM
MD
LG