روابط للدخول

خبير امني: صواريخ هل فاير لاتصلح لمحاربة (داعش)


أكد خبراء ان صواريخ هل فاير أي (نار جهنم) التي تعاقدت الحكومة العراقية على شرائها من الولايات المتحدة الامريكية وتبلغ قيمة الصفقة نحو 700 مليون دولار لن تخدم الجيش العراقي في حربه على (داعش).

واوضح الخبير الامني احمد الشريفي في تصريحه لاذاعة العراق الحر "إن هذا النوع من الصواريخ يستخدم في المعارك البرية لقصر مداها، ولن تؤدي الغرض الذي ينشده العراق منها"، مضيفا قوله "كما إنه لايمكن اطلاق صواريخ هيل فاير إلاّ بواسطة الطائرات التي لم تصل الى العراق حتى الان".

في السياق ذاته اكد مدير المركز الجمهوري للبحوث الامنية والاستراتيجية معتز محيي "ان صواريخ هل فاير التي تعاقد العراق على شرائها من الولايات المتحدة الامريكية تستخدم خلال المناورات السريعة، ولضرب أهداف متحركة. وان هذا النوع من الصفقات قد تسهم في تطوير قدرات الجيش، إلاّ انها لن تفلح في انهاء وجود مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية في العراق، لأن هذه المعركة ذات طبيعة خاصة يكمن إنهاءها عبر الحوار السياسي".

غير ان الخبير الاستراتيجي واثق الهاشمي يعتقد "أن دعم القوات الحكومية باجهزة ومعدات متطورة مثل صواريخ هل فاير الامريكية، سيسهم في رفع معنويات هذه القوات"، مستدركا قوله "لكن تجهيز القوات بالمعدات والاسلحة غير كاف مالم يرافقة تدريب مكثف على استخدامها".

وكانت وزارة الخارجية الامريكية صادقت في الثلاثين من تموز الماضي على صفقة لبيع العراق 5 الاف صاروخ هل فاير، ورجحت الخارجية الامريكية ان يستلم العراق 366 صاروخا منها خلال اب الجاري.

XS
SM
MD
LG