روابط للدخول

صحفيون في دهوك ينددون بالاعتداء على احد زملائهم


الصحفي ايهان سعيد

الصحفي ايهان سعيد

ندد عشرات الصحفيين في دهوك بتعرض الشاب الصحفي ايهان سعيد الى الضرب المبرح ليل العيد وهو في طريقه الى منزله.

وابلغ ايهان اذاعة العراق الحر انه لا يعرف الشخص الذي اعتدى عليه بالضرب موضحا قوله "كل ما اعرفه انه عندما كنت في طريقي الى المنزل ناداني شخص ما، وعندما التفت الى مصدر الصوت لم استطع التعرف عليه لأن المكان كان معتما، لكني فوجئت بضربة على رأسي بآلة ثقيلة فوقعت ارضا، وعندما استفقت وجدت نفسي في المستشفى".

واضاف ايهان انه لا يستطيع توجيه الاتهام الى شخص بعينه مؤكدا "ليس لدي اعداء، او مشاكل اجتماعية، وعلاقتي جيدة مع الجميع، لكني كنت نشرت عددا من المقالات خلال الفترة الاخيرة انتقدت فيها سلطات الاقليم".

الى ذلك ابدى الاعلامي اسماعيل طاهر، الذي ترأس لسنوات فرع نقابة صحفيي كردستان في دهوك ابدى إستياءه من الحادث موضحا "ان الاعتداء على الصحفيين ينبغي ان لا يتم في اقليم كردستان لأن الاعتداء على الصحفيين يؤثر سلبا على حرية الصحافة، وحرية التعبير، التي ينبغي ان تكون مضمونة في اي مجتمع يدعو الى ترسيخ مبادئ الديمقراطية وتثبيت حقوق الانسان".

الى ذلك استنكر الصحفي رشيد عبدالعزيز حادث الاعتداء على الصحفي ايهان وقال "ينبغي ان تتوقف مثل هذه الحوادث لانها تشوه الصورة الجميلة لأقليم كردستان لدى المجتمع الدولي".

ودعا عبد العزيز السلطات المعنية، وخاصة نقابة صحفيي كردستان الى العمل على كشف نتائج التحقيق في مثل هذه الحوادث التي يتعرض لها صحفيون في اقليم كردستان من حين لآخر، وعدم اهمالها لأنها ستؤدي الى المزيد.

يذكر ان الصحفي ايهان سعيد عضو في نقابة صحفيي كردستان فرع دهوك، ومقدم برامج، ومحرر في فضائية (ﭙيام) الكردية التابعة للجماعة الاسلامية. وكانت شرطة دهوك اعلنت ان مشاكل اجتماعية خاصة بالصحفي وراء ما تعرض له.


XS
SM
MD
LG