روابط للدخول

تنظيم مهرجان ثقافي للاطفال النازحين في بابل


جانب من فعاليات مهرجان ثقافي للاطفال النازحين في بابل

جانب من فعاليات مهرجان ثقافي للاطفال النازحين في بابل

أقامت منظمات المجتمع المدني المعنية بالسلم الاجتماعي في بابل مهرجاناً لاطفال العائلات النازحة بمناسبة حلول عيد الفطر.

وتضمن المهرجان الذي أقيم على قاعة فندق بابل فعاليات في الرسم وتقديم عروض مسرحية وعزف موسيقي وغنائي تفاعل معها الاطفال، وتقول عضوة اللجنة التحضيرية للمهرجان ازهار جبار في حديث لاذاعة العراق الحر ان الهدف من تنظيم المهرجان هو رسم الابتسامة على وجوه الاطفال التي فقدوها نتيجة تدهور حالتهم النفسية جراء التهجير الذي تعرضت له عائلاتهم، ولازالة هاجس الغربة في اول ايام عيد الفطر.

من جهته قال مدير دار ثقافة الاطفال في بابل سالم حسين ان "الاطفال لا يحتاجون الى الخبز لرسم الفرحة، فبعد ان خسروا كل شئ لابد ان يعاد اليهم الامان والثقة بالحياة من خلال اجواء الفرح".

ويشير عضو منظمة داري عيسى العطواني الى ان الفرحة التي ظهرت على وجوه الاطفال لا توصف، وقال ان هذا المهرجان سيكون وساماً لبابل يتكلمون عنه عند عودتهم الى ديارهم .

بشرى عباس طفلة من تلعفر وصفت شعورها بالمهرجان بانه غيّر من حالة الأطفال النفسية.

عبد الغني عز الدين والد لاحد الاطفال النازحين شكر المنظمات القائمة على المهرجان لادخالهم الفرحة الى الاطفال ايام العيد السعيد.

XS
SM
MD
LG