روابط للدخول

مصر: اشتباكات مع الإخوان، والسلفيون يدينون (داعش)


مناصرون لجماعة الإخوان المسلمين في تظاهرة سابقة بالقاهرة

مناصرون لجماعة الإخوان المسلمين في تظاهرة سابقة بالقاهرة

لم تكد صلاة عيد الفطر المبارك تنتهي إلا وقام أنصار جماعة الإخوان المسلمين بالتظاهر في أكثر من موقع بالعاصمة المصرية، غير أن أكثر الأحداث التهابا كانت في حي الطالبية بالهرم، وأبو زعبل، والمطرية بالقاهرة.

وشهدت منطقة الطالبية اشتباكات عنيفة بين الأهالي وعناصر الإخوان، ما أسفر عن عدد من الجرحى لم يتم حصره، ومصرع مواطن لم يتم التعرف بعد على أية معلومات حول مصرعه خلال الاشتباكات.

وكذا كان الحال في منطقتي المطرية، وأبو زعبل، وترددت أنباء لم تتأكد بعد عن مصرع أحد المواطنين، فيما أصيب عدد كبير من الأهالي والمتظاهرين، وألقت قوات الشرطة على بعض المتظاهرين.

ويندد المتظاهرون المنتمون لجماعة الإخوان المسلمين بنظام الحكم الحالي، ويطالبون بما يسمونه عودة الشرعية، وعودة الرئيس المعزول محمد مرسي إلى الحكم.

إلى ذلك اهتمت وسائل الإعلام المصرية على نطاق واسع بالكشف عن معاناة سكان الموصل تحت حكم مسلحي تنظيم (داعش)، وأشارت إلى منع سكان الموصل من آداء صلاة العيد، ومنع السكان بقوة السلاح من زيارة المقابر.

ونقلت وسائل الإعلام المصرية عن سكان محليين في الموصل أن المنطقة بالكامل تعاني من أوضاع إنسانية خطيرة، وتحتاج إلى التدخل وإنقاذ الأهالي من الأوضاع المأساوية التي يعيشونها تحت سيطرة مسلحي (داعش).

وقال المتحدث باسم الدعوة السلفية بمصر الشيخ على حاتم إن "ما يفعله تنظيم داعش ليس من الإسلام فى شىء"، متسائلاً: "هل منع الناس من صلاة العيد من خلق الإسلام؟ ، وهل قتل المسلمين فى الشوارع من خلق الإسلام؟".

ونقل بيان عن الدعوة السلفية قول الشيخ علي حاتم إن "داعش ليست على حق بل على باطل"، مضيفا أن "داعش منعت أهالي الموصل من فرحة العيد، ومنعتهم من إقامة سنة مؤكدة عن الرسول صلى الله عليه وسلم وهى صلاة العيد"، معتبرا أن "داعش تقوم على التخريب وقتل الناس والتحالف مع غير المسلمين"، على حد تعبيره.

XS
SM
MD
LG